حواء

فيلر وبوتوكس ومنتجات التجميل.. هل هي صحية خلال فترات الحمل والرضاعة؟

متابعة/عراق اوبزيرفر

تتغير أجسامنا بشكل طبيعي مع تقدمنا ​​في العمر، إلا أن الجلد يتغير بسرعة خرافية لدى النساء أثناء الحمل أو الرضاعة، وبينما يمر جسمك بتغييرات داخلية هائلة تتغير بشرتك من الخارج في نفس الوقت.

وتؤدي زيادة الهرمونات وتدفق الدم إلى منح الحامل نوعا من التوهج، في حين يظهر لدى أخريات حب الشباب وعلامات التمدد والأكزيما والأوردة العنكبوتية أو حكة الجلد والكلف.

وبالنسبة لنظام العناية بالبشرة أثناء الحمل، فحتى الروتين الآمن قد يصبح أكثر حساسية أو تهيجا للجلد بسبب رد الفعل الجديد وغير المتوقع.

ولهذا يجب الانتباه جيدا للمواد الكيميائية غير الآمنة المتوفرة بكثرة في منتجات التجميل، حتى لا تضرين نفسك أو الجنين.

ومع كل حمل، هناك خطر لولادة طفل غير طبيعي بنسبة 3 إلى 5%، لذا فإنه إلى جانب التركيز على نظامك الغذائي خلال الحمل توجد إرشادات معينة يجب اتباعها عندما يتعلق الأمر بمنتجات التجميل والبشرة.

بالاضافة الى :

الفيلر

يستخدم الفيلر بشكل شائع هذه الأيام لتقليل التجاعيد، ولأن الدراسات حول تأثير الفيلر على الحوامل غير واضحة فمن الأفضل تجنب استخدامه خلال فترة الحمل. ولا ينصح بإجراء علاجات تتضمن التقشير أو الليزر أو الحقن من أي نوع للحامل والمرضع.

البوتوكس

تعد حقن البوتوكس أحد الخيارات الشائعة لتقليل ظهور التجاعيد على الوجه. وتظهر الأبحاث بشكل عام أن حقن البوتوكس آمنة لمعظم الناس، إلا أن الأمر يحتاج لإعادة التفكير عند الحمل.

ووفقا لإدارة الغذاء والدواء الأميركية، فإنه لم يُعرف بعد ما إذا كان البوتوكس سيؤذي الجنين، أو ينتقل إلى حليب الثدي. لذا يفضل تأجيل حقن البوتوكس حتى تتوفر المزيد من معلومات الأمان. وأحد المخاطر المحتملة التي يجب مراعاتها كذلك انتشار السم خارج المنطقة الموضعية التي يحقن فيها البوتوكس مما قد يسبب التسمم الغذائي، وهي حالة خطيرة محتملة.

ويمكن الاستعاضة عن البوتوكس بشرب الكثير من الماء حتى تبقى بشرتك رطبة، وتقول بترطيب وجهك عدة مرات يوميا والنوم الجيد ليلا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى