العراق

في المثنى..النزاهة تضبط 21 متهماً بالتجاوز والاستيلاء على المال العام

المثنى/ عراق اوبزيرفر

اعلنت هيئة النزاهة الاتحادية، اليوم الاحد ، ضبط (21) مُتَّهماً بالتجاوز على المال العام، فضلاً عن ضبط هدرٍ ومُخالفاتٍ في شراء أجهزةٍ طبيَّةٍ بمليار دينارٍ.

وقال بيان للهيئة، ان فريقا مُؤلَّفا في مكتب تحقيق المُثنى، تمكن من ضبط (21) مُتَّهماً بالتجاوز والاستيلاء وسرقة الموارد الطبيعيَّة في منطقتي “وادي خرز والجرعة”، المُتمثّلة بـ”السبيس والجلمود والحجر والجبس”، مُبيّـناً أنَّه “تمَّ خلال العمليَّة، التي نُفِّذَت بالتعاون مع قوات الردّ السريع ومدير قسم الأملاك ومُسَّاح المقالع في المُحافظة، ضبط (16) آليةً كبيرةً “تريلة” مُحمَّلة بالموادّ المسروقة، فضلاً عن وصولات ودفاتر قطعٍ غير رسميَّةٍ وُجِدَت بحوزة المُتَّهمين”.

واضاف إنَّ “الفريق رصد أجهزةً طبيَّةً عاطلةً ضمن الأجهزة التي تمَّ شراؤها من قبل مُديريَّة صحَّة المُثنى بمبلغ (1,029,820,000) مليار دينارٍ”، مُشيراً إلى أنَّه “لم يتم إجراء الصيانة لتلك الأجهزة من قبل المكتب الذي قام بالتجهيز، بالرغم من وجود فترة ضمانٍ منصوصٍ عليها في عقد التجهيز”.

وأوضح أنَّ “لجنة التنفيذ في مُديريَّة بلديَّة السماوة ارتكبت مُخالفاتٍ في تنفيذ مشروع تأهيل ساحة “الخناق” في السماوة بمبلغ (182,540,000) مليون دينارٍ”، لافـتاً إلى أنَّها “لم تقمْ بمُخاطبة قـسم الآليات والأقسام الأخرى؛ لبيان مدى توفُّر الآليات والأيدي العاملة من عدمه”، موضحاً أنَّ “البلديَّة أصدرت أمراً إدارياً تضمَّن إنجاز العمل، بالرغم من عدم تنفيذ أغلب فقراته، فضلاً عن تنفيذ المشروع عن طريق مكاتب خارجيَّةٍ، خلافاً لتعليمات “التنفيذ أمانة”، مُنبّهاً إلى “وجود مُبالغةٍ في أسعار العمل والموادّ المُجهَّزة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى