العراقالمحررتقارير مصورةخاصرئيسيةسياسي

في حضرة الديكتاتور.. البرلمان يمرر القانون المثير للجدل

بغداد / عراق أوبزيرفر

في جلسة مثيرة للجدل، وشابها الكثير من الديكتاتورية والتفرد بالقرار واستغلال المنصب، أكمل البرلمان التصويت على قانون الانتخابات الجديد، الذي اعتمد نظام الدائرة الواحدة وضمن آلية “سانت ليغو”، التي قوبلت برفض من النواب المستقلين والكتل الصغيرة.

ووسط حالة من الفوضى رافقت انعقاد الجلسة منتصف الليل، ضلت الخلافات السياسية تتسيد الموقف، ومع بدء التصويت على فقرات القانون اعترض النواب المستقلون على آلية “سانت ليغو”، وتسبب ذلك بمشادات كلامية مع نواب “الإطار التنسيقي”، لتعم الفوضى قاعة الجلسة.

ما تقدم، دفع رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، عناصر الأمن لإخراج النواب من المستقلين من قاعة الجلسة، ومن ثم أحال عددا منهم إلى لجنة السلوك النيابي.

هذا الأمر أثار حالة استياء كبيرة لدى المراقبين للشأن السياسي، إذ انتقد مدونون وإعلاميون، حالة التفرد بالقرار واستغلال المنصب من قبل الحلبوسي، لاسيما بعد طلب استدعاء الأمن لإخراج النواب من قاعة الجلسة.

في غضون ذلك، أكد رئيس الكتلة التركمانية النائب أرشد الصالحي، في بيان تلقته وكالة عراق أوبزيرفر، أن “التصويت على المادة الخاصة بمحافظة كركوك في قانون انتخابات مجالس المحافظات تمت بالتوافق بين القيادات التركمانية والعربية والكردية”.

وأضاف الصالحي: “لقد تفاهمنا من أجل كركوك، وتحملنا المسؤولية الوطنية، أجرينا التعديل الخاص بالمادة الخاصة بالمحافظة، بتفاهم وتعاون تام”، داعيا أهالي كركوك إلى “تحديث سجلاتهم الانتخابية والاستعداد للمشاركة في انتخابات مجالس المحافظات القادمة”.

أما النواب المستقلون فأكدوا ذهابهم للطعن القانوني بالجلسة، إذ قال النائب المستقل حسين السبعري: “سنذهب باتجاه المحكمة الاتحادية للطعن بالجلسة”، مؤكدا أنه “بعد التصويت انتهت الحلول الوسطى، والكتل الكبيرة مصرة على تهميش الآخر”.

وأضاف “سنوحد مواقفنا وننسق بين القوى المعارضة لتكون لدينا قوة داخل البرلمان وممكن خوض انتخابات بكتلة واحدة من 75 نائبا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى