علوم وتكنولوجيا

في ظل الهجرة المستمرة.. “تويتر” يواصل الانحدار

بغداد/ متابعات عراق أوبزيرفر

شرع مستخدمون لشبكة تويتر الاجتماعية ومعلنون على حد سواء بالتوجه إلى منافسيها من المنصات الأخرى، بعد المخاوف التي أثارها شراء الملياردير إيلون ماسك للشركة وإعادة هيكلتها.

وخفض ماسك عدد الموظفين، وأعاد الحسابات المحظورة، وخفّف من سياسات تعديل المحتوى، وغيّر بشكل جذري قواعد التحقق من الحسابات، وغيّر الخوارزميات التي تحدد ما يظهر على الصفحة الرئيسية.

وأخافت هذه التعديلات بعض المعلنين الذين بدأوا بالبحث عن البدائل، وبعض المستخدمين الذين توجهوا إلى منصات أخرى مثل “ثريدز”.

وربما يمكن تصنيف العديد من أكبر منافسي تويتر في مكان ما بين مبتدئ يتنافس على المستخدمين، ومنصة راسخة تتمتع تاريخيًا بجاذبية لفئة متخصصة إلى حد ما.

ومع ذلك، فإن منتج “ميتا” الأخير “Threads”، هو تطور يجب مراقبته، وسيُراقَب عن كثب من قبل تويتر.

تراجع تقييم تويتر

نتج عن ممارسات ماسك تخفيض القيمة السوقية لتويتر من قبل كبرى شركات الأبحاث.

فقد خفضت شركة Ark Invest المملوكة للمستثمرة كاثي وود تقييمها لمنصة التواصل الاجتماعي تويتر بنسبة 47% منذ استحواذ ماسك رسميًا على الشركة، حسب ما ذكرت وود لصحيفة “وول ستريت جورنال”.

ويعتبر هذا التصريح مفاجئًا إلى حد ما بالنظر إلى ثقة وود بمالك المنصة، الملياردير الأمريكي، منذ وقت طويل، في حين أبدت تفاؤلها بشأن الشركة لسبب غير متوقع.

ويعني هذا أن Ark تقيّم تويتر الآن بنحو 25 مليار دولار، وهو تقييم أعلى من تقدير شركة Fidelity للخدمات المالية بقيمة 15 مليار دولار للمنصة مع استمرار انخفاض عائدات الإعلانات.

وأوضحت وود للصحيفة أنها “ترغب” في شراء مزيد من الحصص في تويتر لكنها لا تستطيع إيجاد بائع، وهي حقيقة تصفها وود بأنها “تخبرك شيئًا” عن مستقبل المنصة.

ولفتت إلى المنافسة المحتدمة من شركة ميتا بوصفها رياحًا داعمة محتملة لتويتر، مشيرة إلى اعتقادها بأن تويتر ومنافستها الجديدة، ثريدز، “يمكن أن توجدا على الساحة معًا”.

وتعتقد وود أن ماسك ومرؤوسيه في تويتر “جادون للغاية” بشأن تحويل تويتر إلى “تطبيق لكل شيء”. وكان ماسك قد كشف في السابق عن حلمه بتحويل شركته للتواصل الاجتماعي إلى “أكبر مؤسسة مالية في العالم”.

وتملكت Ark نحو 1.1 مليون سهم في تويتر عبر مختلف صناديقها للنقد المتداولة قبل إعلان ماسك عن اتفاقية شراء المنصة، في حين لا تزال تملك حصة غير معلن عنها في الشركة في صندوق رأس المال الاستثماري الخاص بها.

صفقة محيرة

من جهته، ذكر المحلل في شركة Wedbush دان إيفز الذي عُرف أيضًا بتفاؤله المبكر تجاه تسلا، أن الصفقة “محيرة” تمامًا وأنها “أحد أغلى الاستحواذات في قطاع التكنولوجيا على الإطلاق”، وذلك في أثناء شراء ماسك لتويتر، بحسب فوربس.

وأبلغ ماسك في تغريدة يوم السبت، أن تويتر ما زالت تتكبد “ديونًا كبيرة” وشهدت تراجعًا في عائدات الإعلانات بنحو 50%.

من ناحية أخرى، ارتفع سهم ميتا بنسبة تقارب 6% منذ إطلاق ثريدز في 5 يوليو، عقب انتقاد عدد متزايد من المستخدمين التغييرات التي طرأت على تويتر في عهد ماسك.

المصدر: إرم الاقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى