رئيسيةعربي ودولي

في هفوة جديدة لبايدن: أنا امرأة سوداء

عواصم/ متابعة عراق اوبزيرفر

في هفوة جديدة بعد أن وصف نفسه بـ”امرأة سوداء”، وسط هجمة يشنها أنصار الرئيس الأمريكي السابق، ، يؤكدون فيها أن صحة خصمهم الديمقراطي الجسدية والعقلية غير لائقة للعودة إلى البيت الأبيض.

وسقط الرئيس الأمريكي، البالغ من العمر 81 عاماً، في هفوته خلال المقابلة التي أجريت، يوم الخميس، مع إذاعة (WURD) في فيلادلفيا، إذ بدا وكأنه خلط بينه وبين نائبته كامالا هاريس، بحسب صحيفة “ديلي ميل”.

وقال بايدن: “بالمناسبة، أنا فخورة بكوني، كما قلت، أول نائبة رئيس، وأول امرأة سوداء… تعمل مع رئيس أسود. وفخورة بأن أكون جزءًا من أول امرأة سوداء في المحكمة العليا. هناك الكثير مما يمكننا القيام به لأننا الولايات المتحدة الأمريكية”.

وبدا أن بايدن يسلط الضوء على تعيينه لكامالا كأول امرأة سوداء نائبة لرئيس الولايات المتحدة، بحسب الصحيفة.

ومن المربك، وفق الصحيفة، أنه كان نائبا لباراك في السابق، وهو على الأرجح ما كان يشير إليه عندما قال “الخدمة مع رئيس أسود”.

وتتعلق الإشارة إلى المحكمة العليا بكيتانجى براون جاكسون، أول قاضية سوداء، التي عينها بايدن في عام 2022.

واعترف بايدن بأنه خاض “مناظرة سيئة” الأسبوع الماضي، لكنه قال إن هذه المناظرة لم تتفوق على ما فعله في منصبه.

وقال لإذاعة أندريا: “لقد خضت مناظرة سيئة. لكن 90 دقيقة على المسرح لا تمحو ما فعلته لمدة ثلاث سنوات ونصف”.

وسبق أن سقط بايدن في عدة هفوات أشعلت عالمي الإعلام والسياسة، ودفعت الكثيرين إلى الحديث عن الصحة الإدراكية للرئيس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى