اقتصادالعراقالمحررخاص

قانوني يعلق على آلية “استرداد اموال العراق” من الخارج ؟

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

علق الباحث القانوني علي التميمي اليوم الاحد على خطاب السوداني في الامم المتحدة ودعوته الدول لتسلم المطلوبين للعراق ،بالقول، أن التحرك الدولي الافضل لاسترجاع الاموال المهربة للخارج والتي تقدر بـ500 مليار دولار أميركي يمكن استردادها عن طريق اتفاقية غسيل الأموال لعام 2003 .

وقال التميمي لوكالة “عراق اوبزيرفر” ان العراق من الدول الموقعة على اتفاقية غسيل الامول عام 2007 ،ويمكن بمساعدة هذه الدول، وكذلك بالتعاون مع الجانب الأميركي وفق المادة 28 من الاتفاقية العراقية الأميركية لسنة 2008، وايضا وفق المادة 50 من ميثاق الأمم المتحدة التي تؤكد على حق الدول التي تحارب تنظيمات موضوعة تحت الفصل السابع لميثاق الأمم المتحدة، طلب مساعدة الأمم المتحدة والعراق كان يحارب داعش الموضوع تحت الفصل السابع بموجب القرار2170 لسنة 2014، وبريطانيا أبدت الاستعداد للمساعدة.

ولفت الباحث القانوني الى انهذه الدول تحوي في بلدانها الكثير من الأموال المهربة، وايضا مطلوبين للقضاء، وايضا يمكنها أن تساعدنا في استرجاع هذه الأموال.

واشار الى انه ،يوجد مبلغ 65 مليار دولار في البنك الفدرالي الأميركي مجمدة عائدة للنظام السابق يمكن للعراق المطالبة بها، وفق الاتفاقية أعلاه لعام 2008.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى