عربي ودولي

قرار مرتقب لمحكمة العدل الدولية  بشأن وقف الهجوم على رفح 

 

عواصم/ متابعة عراق اوبزيرفر

يبت قضاة محكمة العدل الدولية التابعة للأمم المتحدة، اليوم الجمعة، في طلب قدمته جنوب إفريقيا لإصدار أمر لإسرائيل بوقف هجومها على رفح والانسحاب من غزة، في إطار قضية أوسع تتهم إسرائيل بارتكاب إبادة جماعية.

وطلب محامو جنوب إفريقيا من المحكمة، الأسبوع الماضي، فرض إجراءات طارئة، حيث أشاروا إلى ضرورة توقف الهجمات الإسرائيلية على المدينة الواقعة في جنوب غزة لضمان بقاء الشعب الفلسطيني. وتعتبر الأحكام الصادرة عن محكمة العدل الدولية باتة وملزمة، رغم أنها غالباً ما تم تجاهلها في الماضي، ولا تتمتع المحكمة بصلاحيات تنفيذية.

 

من جهتها رفضت إسرائيل مراراً اتهامات الإبادة الجماعية ووصفتها بأنها لا أساس لها من الصحة. وفي بيان أمام المحكمة، أكدت إسرائيل أن عملياتها في غزة تأتي دفاعاً عن النفس وتستهدف حركة حماس التي نظمت هجوماً على إسرائيل في 7 أكتوبر. وأوضح متحدث باسم الحكومة الإسرائيلية الخميس: “لا توجد قوة على وجه الأرض ستمنع إسرائيل من حماية مواطنيها وملاحقة حماس في غزة”.

كما أكد متحدث عسكري إسرائيلي أن الجيش يعمل “بحذر ودقة” في رفح، التي لجأ إليها مئات الآلاف من الفلسطينيين هرباً من القصف الإسرائيلي والعمليات في أماكن أخرى بالقطاع الفلسطيني.

من الممكن أن يؤدي صدور قرار ضد إسرائيل من أعلى جهة قانونية تابعة للأمم المتحدة إلى زيادة الضغوط الدبلوماسية على حكومة بنيامين نتنياهو. حيث أعلنت عدة دول أوروبية، يوم الأربعاء، أنها ستعترف بالدولة الفلسطينية، فيما أعلن المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، التي مقرها لاهاي أيضاً، يوم الإثنين، أنه قدم طلباً لإصدار مذكرات اعتقال بحق نتنياهو ووزير الدفاع يوآف غالانت، وكذلك قيادات لحركة حماس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى