العراقخاص

القره داغي: لا اجماع وطني على خروج الامريكيين من العراق

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

اكد المحلل السياسي خاون القره داغي، اليوم الاحد ،ان  العراق دولة ذات سيادة ،لكن حركة القادة الأمريكان للدخول إلى قواعدهم في العراق تكون من دون العودة إلى الحكومة العراقية ، وهذا الأمر يتنافى مع القواعد الدبلوماسية

وقال القره داغي لوكالة “عراق اوبزيرفر” ان لدى الولايات المتحدة الامريكية (١٢) قاعدة في العراق الان ،ولديها كذلك (٢٥٠٠) جندي موزعين على تلك القواعد ، وهؤلاء يتواجدون في العراق تحت عنوان مستشارين عسكريين .

واشار الى ان الحكومة العراقية جادة باخراج القوات الامريكية من العراق، تحت أي عنوان كان، ، لكنه اكد ان المصلحة الامريكية تبدو مختلفة تماما عن تلك الرغبة ، فيما حملها المسؤولة عن دخول وعودة جميع القادة الحاليين إلى عراق ما بعد صدام حسين .

وتابع: ان الولايات المتحدة هي من يتحكم بقيمة بالدينار العراقي ،فلن تتخلى بهذه السهولة التي تتمناها الحكومة العراقية للخروج من العراق ، علما أن المحادثات الرسمية التي تجري بعيداً عن الإعلام غير التي تنشر في الإعلام ، وهنالك نقطة مهمة ،هل الرغبة الحكومية الرسمية بخروج الأمريكان من العراق  مشتركة مع القوميات والأقليات والمذاهب العراقية ؟ برأي الجواب إطلاقاً يختلف ، فالكرد ضد خروج الأمريكان ،وكذلك السنة ضد خروج الأمريكان، وجزء من الشيعة ضد خروج الأمريكان، وان الأقليات التركمان والمسيحيين ضد  خروج الأمريكان ايضا،فقط الشيعة مع خروج الأمريكان.

وتساءل: إذا خرج الأمريكان ، فمن سيملأ الفراغ الذي يخلفه خروجهم ؟ إيران ؟ هل ستكون الأحزاب العراقية الحاكمة وأذرعهم المسلحة قادرة على حفظ أرض العراق وسمائه ؟ جواب يصعب تصديقه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى