المحررخاص

الشهداء والجرحى بالقصف التركي في دهوك .. من الوسط والجنوب

دهوك/عراق أوبزيرفر

أعلنت خلية الإعلام الأمني، اليوم الأربعاء، صدور توجيه من القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بإيفاد وزير الخارجية ووفد أمني إلى منطقة القصف في دهوك وزيارة الجرحى.
وقال رئيس الخلية اللواء سعد معن : إن “القائد العام للقوات المسلحة أوفد وزير الخارجية ونائب قائد العمليات المشتركة وسكرتيره الشخصي وقائد قوات حرس الحدود إلى مكان القصف للتحقيق بالحادث وزيارة الجرحى”.

وكشفت مصادر اولية انه سجل، 8 شهداء و23 جريحاً حصيلة أولية للقصف التركي في دهوك .

وافاد مسؤول محلي، يوم الأربعاء، بأن أكثر 30 سائحاً بينهم نساء وأطفال سقطوا بين قتيل وجريح بالقصف المدفعي التركي الذي استهدف مصيفا في إدارة منطقة “زاخو” المستقلة في إقليم كوردستان.

وقال مشير محمد بشير قائممقام زاخو :، إن 9 من السياح سقطوا ضحايا بينما أُصيب 22 آخرون بجروح كحصيلة قابلة للزيادة للقصف التركي الذي استهدف مصيف “برخ” في ناحية “دركار”.

وأضاف أن بعض الجرحى تم نقلهم الى مستشفيات دهوك، مبينا أن جميع السياح من وسط وجنوب العراق.

وتابع المسؤول المحلي بالقول إن موقع القصف تعرض لأربع قذيفة مدفعية.

وقصفت المدفعية التابعة للجيش التركي، في وقت سابق من اليوم، إدارة زاخو المستقلة ومنطقة “باتيفا” في إقليم كوردستان العراق.

وقال مدير ناحية “دركار” دلشير عبد الستار : ان مصيف برخ شمال الناحية بقضاء زاخو تعرض لقصف مدفعي مما ادى الى سقوط أربع ضحايا من السياح على الأقل وإصابة عدد كبير منهم بجروح.

وأضاف أنه تم نقل المصابين الى مستشفيات زاخو.

هذا وأفاد مصدر امني، اليوم الاربعاء، بإستشهاد واصابة العشرات بقصف مدفعي تركي استهدف قافلة سياحية كانت تقصد مصيفا سياحيا في قضاء زاخو بمحافظة دهوك.
وقال المصدر ، ان “المدفعية التابعة للجيش التركي قصفت مصيف برخ السياحي في قضاء زاخو بمحافظة دهوك”.
وأضاف المصدر أن “القصف أسفر عن استشهاد 5 اشخاص وإصابة 30 أخرين بجروح”.
ولاحقا، ارتفعت الحصيلة الى 11 شهيداً و27 جريحاً بحسب مصادر اعلامية.
ولم يصدر اي موقف رسمي عراقي لغاية اعداد هذا الخبر.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى