العراقخاص

قضية “حسوني” تتصاعد والإدعاء العام في أربيل يدخل على خط الأزمة

أربيل / عراق اوبزيرفر

تفاعلت قضية الطفل “حسوني” الذي ظهر بإحدى المقاطع الفيديوية في “ملهى ليلي” بمحافظة أربيل، ودخل الإدعاء العام على خك الأزمة من خلال رفع دعوى قضائية بحق صاحب الملهى.

وأعلن الادعاء العام في اقليم كوردستان، يوم الثلاثاء، تحريك دعوى قضائية ضد صاحب ملهى ليلي ظهر فيه طفل دون السن القانونية.

وقال المكتب الاعلامي للادعاء العام في بيان، إنه “سيتم اتخاذ الاجراءات القانونية بحق صاحب الملهى الليلي الذي انتشر فيه مقطع مصور لطفل دون السن القانونية”.

واضاف البيان، انه “سيتم تحريك دعوى قضائية ضد اهل الطفل ايضا”.

وتابع انه “سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المواقع والوسائل الإعلامية التي نشرت صورة الطفل، وذلك وفق قانون حماية الأحداث رقم 76 لسنة 1983”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى