عربي ودولي

قمة السلام في سويسرا تتعثر في التوافق حول إنهاء الحرب الاوكرانية

 

عواصم/ متابعة عراق اوبزيرفر

اختُتمت اليوم قمة دولية استمرت يومين في منتجع شاعري بسويسرا، حيث جمعت أكثر من 100 دولة ومنظمة دولية لبحث خطوات تسوية النزاع في أوكرانيا. ورفضت القوى الرئيسية البيان المشترك المقترح الذي تم تداوله، والذي كان يهدف إلى إنهاء النزاع الذي شهد تدخلاً عسكرياً روسياً منذ أكثر من عامين.

الوثيقة الختامية للقمة أكدت تزامن الموقعين بـ”عدم التهديد بالقوة أو استخدامها ضد السلامة الإقليمية أو الاستقلال السياسي لأي دولة”، ورغم ذلك، لم تحظ بموافقة شاملة تشمل أكثر من 80 دولة حضرت القمة.

وعبر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الذي حضر القمة برفقة زعماء دوليين، عن أهمية دعم وحدة أراضي بلاده، معتبراً أن “لا يمكن تحقيق السلام بدون السلامة الإقليمية”. وتباينت الآراء حول خطة السلام المكونة من 10 نقاط التي أطلقها زيلينسكي في العام الماضي، مع تعقيدات حول قبول روسيا للشروط المطروحة.

وفي سياق متصل، أعلنت نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس عن حزمة مساعدات بقيمة 1.5 مليار دولار لدعم الجهود الإنسانية في أوكرانيا، مؤكدة التزام الولايات المتحدة بالدعم الدولي للأزمة.

تخللت القمة عدة اتفاقيات أخرى، بما في ذلك السماح لأوكرانيا بإنشاء محطات للطاقة النووية، بينما طالبت الوثيقة الختامية بعودة النازحين والأطفال إلى أراضيهم بشكل قانوني.

بالرغم من التفاؤل بالمساعي الدبلوماسية، فإن محاولات التوصل لتسوية شاملة للنزاع في أوكرانيا تعاني من اختلافات كبيرة بين الأطراف المعنية، ما يعكس تعقيدات الأزمة وصعوبة إيجاد حلول عملية قابلة للتطبيق على أرض الواقع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى