خاص

قيادي بالحكمة: تطوير القدرات الامنية خطوة مكملة لجهود الحكومة

بغداد/ عراق اوبزيرفر

أشاد المستشار في مجلس النواب والقيادي في تيار الحكمة حسن المسعودي، اليوم الثلاثاء،  بمساعي رئيس الوزراء الخاصة بتعزيز قدرات الدفاع الجوي ومراقبة الأجواء العراقية، فيما أكد انها جهود مباركة ومؤيدة من قبل جميع الكتل السياسية.

وقال المسعودي لـ “عراق اوبزيرفر”، إن “خطوة تطوير قدرات الدفاع الجوي تعد مكملة للجهود التي ابداها رئيس الوزراء محمد شياع السوداني خلال زيارته الى العاصمة الامريكية واشنطن الخاصة بوضع اللبنات الاساسية لإنهاء ملف تواجد قوات التحالف الدولي بالعراق”.

وأضاف “حيث تولدت قناعة لدى جميع الاطراف ان القوات الامنية العراقية متمكنة من مسك الاجواء سواء البرية ام الجوية بشكل كامل كما ولدت ايضا قناعة لدى المجتمع الدولي والامم المتحدة ومجلس الامن بهذا الاتجاه “.

وتابع أن “التحديات الامنية الاقليمية ليس لها علاقة بقرار الحكومة تجاه تعزيز القدرات الجوية فتواجد العراق في الفترة الاخيرة ولد شبه قناعة لدى جميع الجهات الدولية بما فيها مجلس الامن على ضرورة انهاء بعثة الامم المتحدة يونامي بالعراق”.

واشار الى ان “هذا ان دل على شيء فهو يدل على العراق بدء يستعيد عافيته من جميع الجوانب لا سيما الجوانب الامنية وسيطرته على الملف الامني بشكل متكامل”.

هذا وأعلن رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، عن رصد 5 تريليونات دينار لمركز عمليات قيادة الدفاع الجوي الجديد، مؤكداً مواصلة تعزيز قدرات الدفاع الجوي ومراقبة الأجواء ضمن مرحلة إنهاء مهمة التحالف الدولي بالعراق.

وأشاد القائد العام للقوات المسلحة “بجهود القادة والضبّاط الذين اشتركوا في إتمام وتشغيل هذا المركز، الذي جرى إنشاؤه بالتعاون مع شركة تاليس الفرنسية المختصة بمعدّات الدفاع، على مسار خطط تطوير تسليح قواتنا المسلحة بمختلف صنوفها”، موضحا ان “الهدف هو الحفاظ على أمن وسيادة العراق على أرضه وأجوائه ومياهه وهو محور رئيس ضمن مستهدفات البرنامج الحكومي في مجال الدفاع ومواجهة التحديات الأمنية، لاسيما في مرحلة ما بعد انتهاء مهام التحالف الدولي”.

ولفت رئيس الوزراء الى “تواصل الجهود في ملاحقة جميع أشكال التهديدات الإرهابية أو الخروقات، وبناء قدرات الكشف والإنذار المبكّر خاصة في مجال الكشف المنخفض، ومع تطوّر مستويات وتقنيات الدفاع الجوي في الدول المجاورة والمنطقة، إلى جانب التأكيد على تطوير توظيف المتصدّيات من أحدث الطائرات التخصصية لمواجهة جميع احتمالات الخرق أو العدوان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى