المحرررئيسيةسياسي

قيادي في الاتحاد الوطني: عودة قوة الحزب تثير قلق تركيا والحزب الديمقراطي

بغداد/ عراق أوبزيرفر

أكد القيادي في الاتحاد الوطني غازي كاكائي، اليوم الإثنين، أن تزايد قوة حزب الاتحاد الوطني تسببت بالقلق لتركيا والحزب الديمقراطي.

وقال كاكائي في تصريح لـ”عراق أوبزيرفر”، إن “الاتحاد الوطني اصبح اكثر قوة وتماسكاً من السابق وهذا ما يقلق تركيا والحزب الديمقراطي الكردستاني “مشيراً الى أن “من نتائج هذا الأمر استمرار الاستهداف التركي لمحافظات الإقليم ولمواقع يتواجد فيها المدنيون والتي ادى الى سقوط ضحايا طوال الفترة الماضية”.

واضاف، أن “تركيا تستخدم تبريرات غير منطقية لمعليات القصف التي تستهدف محافظات الإقليم وهو ما يمثل خرقاً واضحاً للسيادة العراقية”.

ودعا كاكائي “الحزب الديمقراطي الى العودة للغة العقل وتغليب المصلحة الوطنية على المصالح الشخصية والابتعاد عن جميع الأمور التي تسبب القلق في الإقليم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى