اقتصادالعراقالمحررخاص

كردسان تكشف ايرادات النفط لـ “6 أشهر”

اربيل / عراق اوبزيرفر

اعلنت وزارة المالية والاقتصاد في حكومة إقليم كردستان، مساء السبت، عن إجمالي إيرادات الاقليم ونفقاته للأشهر الـ 6 الأولى من عام 2023.

وذكرت الوزارة، في بيان، أن إيرادات مبيعات وصادرات النفط اعتباراً من الأول من كانون الثاني ولغاية 25 مارس آذار 2023، بلغت تريليونين و935 مليار و935 مليون و72 ألف و500 دينار، بينما بلغت قيمة النفط المخصص للاستهلاك المحلي اعتباراً من الأول من كانون الثاني ولغاية الـ 30 حزيران 2023، 309 مليار و967 مليون و348 ألف و238 دينار.

واضافت، ارتفعت الإيرادات غير النفطية لإقليم كوردستان في الأشهر الـ 6 الأولى إلى 2 تريليون و74 مليار و597 مليون و603 ألف دينار، فيما بلغ حجم الأموال التي أرسلتها بغداد لحكومة الإقليم خلال 6 أشهر 998 مليار دينار، في حين بلغ حجم القروض المرسلة إلى الاقليم من قبل مصرفي الرافدين والرشيد، والمصرف التجاري العراقي 1.6 تريليون دينار.

وأكّدت، ان إجمالي إيرادات الإقليم في الأشهر الـ 6 الأولى من عام 2023 بلغ 7 تريليون و918 مليار و501 مليون و23 ألف و738 دينار، وبلغ إجمالي نفقات إقليم كردستان في الأشهر الستة الأولى من عام 2023، 8 تريليونات و 395 مليار و501 مليون و 502 ألف و 638 دينار.

وتابعت ، كما شكّلت نفقات الرواتب الجزء الأكبر من نفقات حكومة إقليم كردستان، والتي بلغت 5 تريليونات و646 مليار و 572 مليون و 880 ألف دينار، فيما بلغ كلفة بدل إنتاج النفط ونقله ومستحقات الشركات النفطية تريليون و600 مليار و146 مليون و571 ألف و450 دينار، بينما بلغ تسديد جزء من تكلفة شراء الكهرباء من محطات القطاع الخاص 129 مليار و 815 مليون و 42 ألف و 400 دينار.

واردفت “أما الإنفاق على المشاريع الاستثمارية والتنموية في المناطق، فبلغ 371 مليار و969 مليون و723 ألف دينار، بينما النفقات الاستهلاكية الأخرى فبلغت 646 مليار و 997 مليون و 285 ألف و 788 دينار، مبينة إن جميع هذه البيانات والمعلومات والأرقام تم تدقيقها والموافقة عليها من قبل لجنة الرقابة المالية المشتركة في الحكومتين (إقليم كردستان والعراق).

وقالت الوزارة إنه انطلاقاً من مبدأ الشفافية وبهدف تنفيذ سياسة واضحة للإدارة المالية والاقتصادية لإقليم كردستان ضمن إطار الأجندة الإصلاحية لمجلس الوزراء التاسع، سيتم نشر تقارير دورية كل 6 أشهر عن نفقات الإقليم وإيراداته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى