العراق

كركوك.. ضبط 6 متهمين بتهمة الاضرار في المال العام

كركوك/ عراق أوبزيرفر

أعلنت هيئة النزاهة الاتحاديَّة، اليوم الاثنين، ضبط 6 متهمين بتهمة الاضرار بالمال العام في كركوك.

وقال بيان للهيئة تلقته وكالة عراق أوبزيرفر: إنها” كشفت عن إصدار رئيسها القاضي حيدر حنون توجيهاً للفرق الميدانيَّة وغرف العمليَّات في مُديريَّات ومكاتب تحقيق الهيئة في بغداد والمحافظات يفيد بحثها على تنفيذ صولةٍ ميدانيَّةٍ تفتيشيَّةٍ في الدوائر الحكوميَّة المختلفة”.

وأضاف البيان، أن” ملاكات مكتب تحقيق الهيئة في محافظة كركوك نفَّذت بموجب مذكراتٍ قضائيَّة (6) عمليَّات ضبطٍ في عددٍ من دوائر المحافظة، فقد تمكَّن فريقٌ من المكتب من متابعة قيام مستشفى النسائيَّة والأطفال بتأمين احتياجات المرضى من الأغذية عبر لجنة مشتريات الأرزاق الطرية بصورةٍ يوميةٍ وبناءً على قوائم ترد من الردهات تتضمَّن أعداد المرضى الراقدين وطبيعة الطعام الذي يُقدَّمُ لهم، لافتة إلى، أن” الفريق عند إجرائه التدقيق لأعداد المرضى المذكورين في القوائم مع الأعداد الحقيقية للمرضى كشف حصول حالات تلاعب من قبل المعنيّين في وحدة الإعاشة والتغذية في تلك القوائم من خلال إضافة أسماءٍ وهميَّةٍ على  القوائم، فضلاً عن تزوير تواقيع الملاكات التمريضيَّة والطبيَّة لإعداد وجبات طعامٍ لأسماءٍ وهميَّة”.

وتابع البيان، أن” الفريق انتقل إلى مستشفى النسائيَّـة والأطفال في حي النصر، وتمكَّن من ضبط مسؤولة ردهة جراحة الأطفال ومسؤول ردهة الأطفال وفق المادة (340) من قانون العقوبات؛ جرَّاء ارتكاب خروقاتٍ قانونيَّة تسبَّبت في الإضرار بالمال العام”.

وأشار إلى، أنَّ” ملاكات المكتب تمكَّنت في عمليَّتين مُنفصلتين في محافظة كركوك– مديريَّـة التخطيط والمتابعة من ضبط أوليَّات مشروعي صيانة بوابة المعهد التقنيِّ الحويجة، وصيانة بناية قسم المعدات والمكائن في المعهد ذاته والمُنفَّذينِ من تخصيصات إعادة استقرار وإعمار الأقضية والمدن المُحرَّرة؛ لوجود شبهة فسادٍ وخروقاتٍ قانونيَّـة رافقت تنفيذ المشروعين”.

ونوه إلى، أنه” في عمليةٍ أخرى بكركوك، تمَّ تنفيذ عملية ضبطٍ وقبضٍ على مدير مستودع واحد حزيران التابع لوزارة النفط وعددٍ من الموظفين فيه؛ وفق المادة (340) من قانون العقوبات؛ عن تهمة قيامهم بكسر السيل (الأختام) الموجودة على الأنبوب الخاص بضخ الكاز (المشتقات النفطيَّة)، ومخالفات أخرى تسبَّبت بهدرٍ في المال العام وسرقة المنتوج”.

وأردف البيان، أن” حملة عمليَّات الضبط التي تمَّت بناءً على توجيهات رئيس هيئة النزاهة، واستناداً إلى مذكراتٍ قضائيَّةٍ، شملت مُديريَّة مرور محافظة كركوك، إذ قام فريق الهيئة بإجراء التدقيق الأصوليِّ لمُعاملات المراجعين في المُديريَّة؛ للتأكد من سلامة إجراءات العمل وسيرها وفق القانون، وعدم تعرُّض المراجعين للابتزاز أو المساومة والرشوة، حيث تمَّكن الفريق من ضبط أحد المُعقّبين وبحوزته معاملة تجديد سنوية تعود لأحد المُواطنين دون وكالةٍ رسميَّة”.

وختم البيان، أنه” تمَّ تنظيم محاضر ضبطٍ أصوليَّة، وعرضها رفقة المُتَّهمين الستة والمُبرزات المضبوطة على السادة قضاة التحقيق المُختصّين في المحافظة؛ لتقرير مصيرهم، فيما أصدر قاضي محكمة تحقيق كركوك المُختصَّة بالنظر في قضايا النزاهة أوامر قبضٍ بحقِّ المُتَّهمين المُقصِّرين في العمليَّة الأولى”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى