رئيسيةرياضة

كريستيانو رونالدو الابن يعود إلى النادي الملكي فهل يعود والده؟

رياضة/ عراق أوبزيرفر

تبع كريستيانو رونالدو الابن خطى والده وخرج من مانشستر ليلتحق مجددا بفريق ريال مدريد، بينما يبحث “الأب” الفائز بجائزة الكرة الذهبية 5 مرات عن ناد جديد.

وجاء رحيل كريستيانو رونالدو الابن عن فريق شباب مانشستر يونايتد بعد إنهاء عقد والده في أولد ترافورد.

وكان النجم البرتغالي، البالغ من العمر 37 عاما، أجرى مقابلة نارية في منتصف ديسمبر انتهت باختياره هو وناديه السابق الآن قطع العلاقات.

وكان ابنه، كريستيانو، يلعب في أكاديمية النادي، لكنه تركها منذ ذلك الحين وعاد إلى صفوف شباب ريال مدريد، حيث لعب سابقًا.

وعكست مسيرة كريستيانو جونيور المهنية للشباب إلى حد كبير مسيرة والده، الانتقال من مدريد إلى يوفنتوس ثم مانشستر، وعاد الآن إلى لوس بلانكوس، حيث كان والده يتدرب من أجل الحفاظ على لياقته البدنية.

وكان رونالدو قد أكد سابقاً على آماله وتطلعاته لابنه في عام 2016: “أريد ابني أن يكون لاعبًا. أنا لاعب كرة قدم وأريده أن يكون كذلك. أعتقد أن لديه شيئًا من الرياضيين فيه. هو يتمتع بخصائص رياضية. من الواضح أنه صغير جدًا، وطفل، وعمره 5 سنوات فقط، لكنه يحب كرة القدم، وهذه ميزة كبيرة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى