العراقخاصرئيسية

كشف حقيقة تهريب “أموال الضرائب” عبر مطار بغداد

بغداد / عراق اوبزيرفر

أصدرت سلطة الطيران المدني العراق، يوم الجمعة، بياناً بشأن دخول سيارات لمطار بغداد تحمل أموال تأمينات الضرائب المسروقة.

واستغربت السلطة في بيان تلقته وكالة عراق اوبزيرفر، “ما نشره المحلل السياسي إبراهيم الصميدعي على صفحته الشخصية من معلومات لا تمت للواقع بصلة”.

وأضافت: “كنا قد أوضحنا للرأي العام مرارا وتكرارا وآخرها قبل يومين ردا على ذات المعلومات غير الدقيقة، وكل هذا يدخل في باب الضغوط التي تمارس من قبل أناس لا يعرفون حجم الضرر الذي يحدثونه على مؤسسة حكومية رصينة يشكل الجانب الأمني دعامة أساسية لعملها”.

ولفتت إلى أن هذا كله يعود لأن سلطة الطيران المدني العراقي “وقعت عقد الحماية الأمنية مع شركة كندية انطبقت عليها المعايير والمواصفات المطلوبة لحماية مطار بغداد الدولي”.

ودعت سلطة الطيران المدني، كل من لديه معلومة مجتزأة مدفوعة الأجر أو خبرا ساذجا بعيد عن الواقع أو دافعا نفسيا لا يعلم سببه إلى تقديم الأدلة التي يمتلكها وينشرها على صفحته أو أمام وسائل الإعلام ويعرض صورة أو فيديو للـ200 سيارة التي وصلت إلى المطار حاملة أموال تأمينات الضرائب التي عرف الجميع أن سرقتها تمت على مدى عام كامل وليس بين ليلة وضحاها”.

وتساءلت “فكيف لهذه الأموال الطائلة أن تمر دون تفتيش أو مراقبة من جميع الأجهزة الأمنية الموجودة في المطار والشركة الأمنية”.

وخلص بيان السلطة، إلى التأكيد أنها لن تسكت أمام المساس بأمن المواطنين وحرمة مطار بغداد الدولي وما تحدثه هذه الأخبار السيئة من آثار سلبية على الطيران المدني العراقي عبر التحرك قضائيا للجم هذه الأفواه المريضة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى