عربي ودولي

كيف علق روحاني على استهداف القنصلية الإيرانية في دمشق‎؟

طهران/ متابعة عراق أوبزيرفر

اعتبر الرئيس الإيراني السابق حسن روحاني، اليوم الأربعاء، أن الهجوم الإسرائيلي الذي استهدف قنصلية بلاده في دمشق يهدف لتوسيع نطاق الحرب، مبينًا أن “المرشد علي خامنئي يمنع ذلك”.

وتعليقًا على قصف القنصلية الإيرانية في دمشق، يوم الإثنين الماضي، قال روحاني في بيان مقتضب: “إسرائيل تريد من هذا الهجوم توسيع نطاق الحرب في المنطقة، لكن وبلا شك فإن هذه الخطة ستفشل بحكمة المرشد علي خامنئي وتدبيره”.

وتلقت طهران ضربة موجعة في اغتيال سبعة من كبار الضباط والمستشارين في الحرس الثوري خلال هجوم إسرائيلي استهدف مبنى القنصلية في دمشق.

وكان من بين القتلى مسؤول فيلق القدس في سوريا ولبنان، العميد محمد رضا زاهدي، ومساعده الشخصي العميد محمد هادي حاج رحيمي.
بدوره، اعتبر نائب الرئيس الإيراني للشؤون القانونية، محمد دهقان، على هامش اجتماع الحكومة، أن “المجلس الأعلى للأمن القومي يناقش طريقة رد طهران على جرائم الكيان الصهيوني وسينفذ القرار بشأنه”.

وأضاف دهقان: “واضح للجميع أن خطوة الكيان الصهيوني تتعارض مع الموازين الدولية.. جميع أعداء وأصدقاء إيران يرون أن الاعتداء على قنصلية إيران في سوريا يعتبر اعتداء على الأراضي الإيرانية”.

وأكد: “نبحث حاليًّا الأبعاد القانونية لهجوم إسرائيل على قنصلية إيران”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى