رياضةعربي ودولي

كيف يؤثر كأس العالم باقتصاد الدولة الفائزة في نهائي مونديال قطر

كشف بحث لجامعة “سُوري” في المملكة المتحدة، أن الفائز بكأس العالم لكرة القدم يستفيد عادة بنسبة 0.25 نقطة مئوية إضافية من النمو الاقتصادي في الربعين التاليين للبطولة.

وأعد الأكاديمي (ماركو ميلو)، ورقة بحثية  قارن فيها السجلات الاقتصادية للفائزين بكاس العالم تاريخياً.

وقال ميلو في بحثه إن “الأرجنتين في وضع أفضل من فرنسا لجني الفوائد الاقتصادية التي تأتي عادةً من الفوز بكأس العالم”.

ونقل موقع وكالة بلومبيرغ عن ميلو قوله إن هذا يعود بشكل أساسي إلى زيادة الصادرات، لأن الفائز يتمتع بوضع دولي أكثر بروزا

وأظهر بحث ميلو قفزة كبيرة في مبيعات البرازيل الخارجية بعد فوزها بكأس العالم 2002، على سبيل المثال.

ويعتقد أن “الأرجنتين تتمتع بفرصة أفضل للحصول على هذا النوع من التعزيز في المبارة النهائية المرتقبة”.

تابع “الأكثر من ذلك، قد يكون هناك تأثير أقل وضوحا لفرنسا، لأنها الحائز الحالي على الكأس، لذا فإنها تصبح أقل مفاجأة”.

يقول ميلو إن هناك تطورا آخر يتمثل في أن التوقيت المختلف لبطولة هذا العام في قطر التي تقام في شتاء نصف الكرة الشمالي، على عكس سابقاتها قد يغير الآثار الاقتصادية للفوز بها.

وأظهرت الدراسات السابقة أيضا أن النجاح في أكبر حدث رياضي في العالم يمكن أن يعزز النمو الاقتصادي ,زيادة الصادرات وتنويع التجارة، وفقا لورقة بحثية عام 2014

وتعاني فرنسا من أزمة طاقة وموجة من الإضرابات، بينما يبلغ معدل التضخم في الأرجنتين ما يقرب من 100 في المئة،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى