رئيسيةعربي ودولي

كيم يعين المفاوضة النووية تشوي سون هوي وزيرة للخارجية

متابعة / عراق اوبزيرفر

قالت وسائل إعلام رسمية اليوم السبت إن كوريا الشمالية عينت العضوة البارزة في وفد المفاوضات النووية تشوي سون هوي وزيرة للخارجية. جاء ذلك في ختام اجتماع للحزب الحاكم رأسه زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية إن كيم عرض أهدافا لتعزيز القوة العسكرية للبلاد، والأبحاث الدفاعية لحماية الحقوق السيادية لكوريا الشمالية، ولم تقدم الوكالة تفاصيل.

وذكرت الوكالة أن الاجتماع العام للجنة المركزية لحزب العمال الكوري عُقد من يوم الأربعاء إلى الجمعة.

وتشوى سون هوي من مواليد 10 أغسطس سنة 1964، وكانت تشغل منصب النائب الأول لوزير الخارجية وواحدة من قلة من النساء الكوريات الشماليات اللائي يشغلن مناصب رفيعة المستوى.

وتشوي مترجمة محنكة ومساعدة وباحثة ومسؤولة بوزارة الخارجية.

كانت تتحدث الإنجليزية بطلاقة، وقامت بترجمة المحادثات السداسية والحوار بين واشنطن وبيونغ يانغ في بداية حياتها المهنية.

تقدمت تشوي في الرتب في وزارة الخارجية، من رئيس قسم إلى نائب مدير، ومنذ عام 2016 نائب مدير عام قسم أمريكا الشمالية.

تم تعيينها نائبة وزير بشكل منتظم في 2018 مع حقيبة في أمريكا الشمالية. وأصبحت أول نائبة وزير في العام التالي.

ولدى تشوي سون هوي خبرة كبيرة في التفاوض بشأن البرنامج النووي لكوريا الشمالية، والتفاوض مع الولايات المتحدة.

ويأتي التعيين في الوقت الذي حذرت فيه الولايات المتحدة من أن كوريا الشمالية تستعد لإجراء تجربة نووية سابعة، وقالت إنها ستضغط مرة أخرى من أجل فرض عقوبات من جانب الأمم المتحدة إذا تم إجراؤها.

وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان يوم الأربعاء إن الولايات المتحدة تراقب ”عن كثب“ استمرار احتمال قيام كوريا الشمالية بتجربة نووية.

ومن المتوقع أن يلتقي وزير الدفاع الكوري الجنوبي لي جونغ سوب ووزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن يوم السبت في حوار شانغريلا في سنغافورة.

وقال سونغ كيم الممثل الأمريكي الخاص لكوريا الشمالية الثلاثاء إن كوريا الشمالية قد تجري تجربة نووية سابعة في ”أي وقت“ ولم تبد أي اهتمام بالعودة إلى المفاوضات.

وقال كيم في إفادة للصحفيين عبر الهاتف إن كوريا الشمالية أطلقت عددا غير مسبوق من الصواريخ الباليستية هذا العام كما أن مسؤوليها يستخدمون لهجة يمكن أن تشير إلى اعتزامهم استخدام أسلحة نووية تكتيكية.

وأكد كيم تقديرات الولايات المتحدة بأن كوريا الشمالية تستعد لإجراء تجربة نووية سابعة، وأضاف عندما سئل متى قد يحدث ذلك ”في ما يخص التوقيت، ليس لدي أي شيء آخر، قاموا بالاستعدادات بشكل واضح، وما أفهمه هو أنهم يمكن أن يجروا اختبارا في أي وقت“.

وأشار كيم إلى أن كوريا الشمالية اختبرت في الخامس من يونيو/ حزيران إطلاق ثمانية صواريخ باليستية من مناطق مختلفة وهو أكبر عدد تم إطلاقه في يوم واحد.

وقال كيم: ”أطلقت كوريا الشمالية الآن 31 صاروخا باليستيا في عام 2022، وهو أكبر عدد من الصواريخ البالستية الذي أطلقته على الإطلاق في عام واحد، متجاوزة رقمها القياسي السابق البالغ 25 صاروخا في عام 2019، ونحن ما زلنا في يونيو فقط“.

وأكد كيم استعداد الولايات المتحدة للتواصل دبلوماسيا مع كوريا الشمالية دون شروط مسبقة، وقال إن واشنطن مستعدة لمعالجة القضايا التي تهم بيونغ يانغ إذا عادت إلى المحادثات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى