العراقخاص

لأول مرة في تاريخها.. الكهرباء تنير بادية السماوة وتعلن كهربة أقضيتها  

 

المثنى/ متابعة عراق اوبزيرفر

في خطوة نوعية غير مسبوقة، أعلنت وزارة الكهرباء إنجاز وتشغيل خط نقل الطاقة للضغط العالي (خط السلمان 132 ك.ف) وإدخاله للعمل لأول مرة، مما يعد تأسيساً صحيحاً للبنى التحتية لمنظومة الطاقة وخدمة المواطنين في بادية السماوة وأقضية السلمان وبصية.

وأكدت الوزارة أن هذا المشروع الرائد جاء تنفيذاً لتوجيهات رئيس مجلس الوزراء المهندس محمد شياع السوداني ووزير الكهرباء المهندس زياد علي فاضل، لتحقيق وثوقية الربط بشبكات النقل بين الأقضية والمحافظات. وأشرفت ملاكات نقل كهرباء شبكات المثنى، بقيادة مدير عام نقل الطاقة الكهربائية للمنطقة الجنوبية المهندس علي زهير، على تسارع إنجاز الخط المذكور.

وقد تم إنجاز المشروع بربط محطة توليد كهرباء السماوة الغازية بمحطة قضاء السلمان الثانوية التحويلية، بطول 113 كم وعدد أبراج 339 برجاً، وسعة 500 أم في أي. كما تم نصب وتشغيل محطة متنقلة جهد 132/33 بسعة 25 أم في أي لتصريف الطاقة لمناطق السلمان.

هذا المشروع يعد من الخطوط الحيوية المهمة، حيث أن قضاء السلمان لم يكن مخدوماً بالكهرباء سابقاً، ويشهد كهربته لأول مرة في تاريخه. من المتوقع أن يعزز هذا المشروع توطين السكان في البادية وخدمة بنيتها التحتية، بما يساهم في إنشاء المشاريع الحيوية والاستثمارية وإحياءها زراعياً، مما يسهم في زيادة الغلة الزراعية للمحافظة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى