رياضة

لأول مرة في تاريخه.. مانشستر سيتي يتوج بكأس العالم للأندية

الرياض/ وكالات الانباء

توج مانشستر سيتي الإنجليزي بطل كأس العالم للأندية للمرة الأولى في تاريخه، وذلك بعد التغلب على ميني فلونسي البرازيلي النظيف بمباراية، اليوم الجمعة، في المباراة النهائية التي خسرها على الجوهرة المشعة بجدية.

وتسببت رباعية السيتي جوليان ألفاريز في الدقيقة الأولى و(88)، ونينو بالخطأ في مرماه في الدقيقة (27) وفيل فودين في الدقيقة (72).

افتتح السيتي التسجيل السريع في الدقيقة الأولى، بعد تسديدة قوية من أكي من المنطقة التي ضربت بالرصاص، وتابعها تسديدة لانريز بالصدر أمام جيسوب الخالي خارج الجارديان سكنت الشباك.

وشكل فلومينينزي أول تهديدية بحجم 12 دقيقة، بتسديدة من كينو من خارج منطقة الجزاء ذهبت إلى أعلى العارضة.

واحتسب حكم ركلة الجزاء بالدقيقة 16، بعد تعرض كانو للإعاقة من إديرسون، قبل أن تنقذ راية الأشغال الفريق الإنجليزي.

أضاف السيتي الهدف الثاني في الدقيقة 27 بعد إرسال رودري بينية مميزة داخل المنطقة لفودين، الذي أرسل عرضية أرضية اصطدامت بقدم نينو لتغير اتجاهها وخادع فابيو وتسكن الشباك.

فور كانو فور ظهور إديرسون عن مرماه، بتسديد الكرة الساقطة من الاقتراب من وسط الملعب في الدقيقة 38، ولكن ذهب كرته إلى جوار الدليل.

وكاد فلومينينسي أن يقلص الفارق الدقيق في الدقيقة 41، برأسية قوية من أرياس، يتألق إديرسون في انتظارها.

وردت بجريليش بتسديدة قوية من حدود المنطقة في الدقيقة 42، أبعدها فابيو إلى ركنية، لينتهي الشوط الأول بتقدم السيتي (2-0).

وبدأت السيتي الثانية بقوة، بتسديدة رأس فودين من خارج المنطقة الدقيقة 48، تصدى لها فابيو، وتابعها بريناردو بتألق الشجاعية في انتظارها من جديد.

وبعد فترة من الهدوء ارتقى ستونز لإستدعاء ركلة ركنية في الدقيقة 62، ساندا رئيسة ذهبت بعيدا عن شيبا.

متأخرا السيتي باستخدام الهدف الثالث في الدقيقة 72، ولم يرسل لفانريز عرضية الأرضية باتجاه فودين الخالي من إفراغ منطقة الـ 6 ياردة، ليسجل بسهولة في الشباك.

وبحث فلومينينسي عن ماء الحفاظ على الوجه وبعدها هدف محدد، وذلك عبر التسديد السريع القوي من كينيدي من خارج المنطقة في الدقيقة 80، تألق إديرسون في طردها إلى ركنية.

وتعلن لافيراز على الهدف الرابع للسيتي في الدقيقة 88، بتلقيه تسارعة داخل المنطقة من نونيز، ليسدد كرة قوية سكنت الشباك، لينتهي اللقاء مانشستر سيتي (4-0).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى