المحرررياضة

لاعب دولي سابق يحذر الاسود من الاخطاء الفردية امام الفلبين

بغداد/ عراق اوبزيرفر

أكد اللاعب الدولي السابق والمحلل الفني بسام رؤوف، أن جميع المعطيات تصب في مصلحة منتخبنا الوطني لتجاوز نظيره الفلبيني، خلال مواجهة اليوم التي تحتضنها البصرة ، ضمن منافسات الجولة الرابعة من التصفيات المؤهلة لكأس العالم،2026 وكأس آسيا 2027.

وقال روؤف،  إن” خبرة لاعبينا وجاهزيتهم تفوق قدرة الخصم، وكذلك الخيارات أصبحت كثيرة أمام المدرب وبات الفريق أكثر جهوزية من الفترة السابقة التي زامنت بطولة أمم آسيا”، مبيناً أن” المدرب سيتبع أسلوب اللعب الهجومي الضاغط  بالتالي فلا وجود للمهاجم الوهمي مع حضور مهند علي وعلي جاسم بالاضافة الى أحمد ياسين كجناح يمكنه الدخول إلى عمق الملعب وقريب منطقة الجزاء لمساندة الهجوم “.

وأضاف رؤوف أن” منظومة عمل الفريق تركز على جوانب عديدة، منها ‏الجانب البدني وارتفاع الحالة المعنوية بالاضافة الى استثمار مهارات اللاعبين المميزة في حال إشراك يوسف الأمين وهو لاعب مهاري وسريع وكذلك بشار رسن وإبراهيم بايش في منطقة الوسط مع علي العماري، مشيراً الى أهمية استثمار الكرات الثابتة بصورة أفضل واغتنام الفرص السانحة في بداية المباراة والتهديف المبكر “.
وتابع رؤوف أن” مواجهة اليوم ستحظى بمتابعة كبيرة على مستوى الفنيين والمختصين والإعلام الرياضي بالاضافة الى الجمهور العراقي، لذا فهي فرصة لمعالجة أخطاء المنتخب في بطولة أمم آسيا ومصالحة الجماهير من خلال تحقيق نتيجة تليق باسم العراق”، مشيراً الى أن” المهمة ليست بالصعبة ولكن على لاعبينا أن يكونوا أكثر حذراً وعدم منح الخصم مساحة للوصول الى مرمى منتخبنا من خلال الأخطاء الفردية التي قد تغير نتيجة اللقاء” وفقا للوكالة الرسمية.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى