المحررخاص

للاستهلاك السياسي .. نواب يدعون لتشكيل حكومة “خدمات”

تقرير / عراق اوبزيرفر

دعا نواب من كتل سياسية مختلفة الى الاسراع بتشكيل الحكومة الجديدة وتسهيل مهمة العمل على تخصيص مبالغ إضافية للنهوض بالمشاريع الخدمية ، الأمر الذي دفع نوابا في البرلمان الجديد بدورته الخامسة إلى دعوة الكتل السياسية المضي بتشكيل حكومة خدمات لا حكومة محاصصة على غرار الحكومات المتعاقبة .

ويرى عضو مجلس النواب حميد كاظم،  الأربعاء،  أن الأمر يستدعي من القوى السياسية الإسراع في بدء استكمال الاستحقاقات الدستورية وتشكيل حكومة قوية منسجمة قادرة على تلبية مطالب العراقيين وتؤمن الحياة الكريمة وتحفظ الأمن والاستقرار .

وقال كاظم في حديث لوكالة عراق اوبزيرفر ” أن  يجب ان تكون حريصة على تسديد الفاتورة الاجتماعية مثل التعليم والصحة وإنعاش الزراعة والصناعة والتخفيف من الفقر والبطالة .

وأضاف ان تحديد المستويات الخدمية من مهام الحكومة الجديدة في ظل وفرة مالية بعد ارتفاع أسعار النفط وزيادة تصدير النفط وهذا يشكل وفرة مالية عالية توفر أريحية للحكومة لوضع برنامج اقتصادي يكفل ضمان أمن المواطن المعيشي. لافتا الى ان الحكومة المقبلة  امامها مهمة صعبة لانقاذ الوضع الاقتصادي بما يضمن وجود مشاريع استثمارية تخلق فرص عمل وتقضي على البطالة وترفع دخل الفرد .

من جانبه أكد  النائب محمد الشمري ، الأربعاء،  أن الحكومة المقبلة يجب أن تكون قوية ومقتدرة وتقدم الخدمات وتحافظ على وحدة وسيادة البلاد وهذا ما نطمح له في الإطار التنسيقي مع بقية القوى والكتل السياسية .

وقال الشمري في حديث لوكالة عراق اوبزيرفر ” ان مهام الحكومة المقبلة تحسين الاقتصاد أولاً وكذلك  تفعيل الخدمات والاجتماع والامن . واضاف ان الشعب ينتظر الكثير ونتوقع ان تتحسن الأمور تدريجيا خلال المرحلة المقبلة.

واشار الى ان الحكومة المقبلة ستقدم برنامج حكومي يتم من خلاله وضع أسس جديدة . ولفت إلى أنه في ضوء التحديات المتعددة والهائلة التي تواجهها البلاد فان الجميع يترقب تشكيل حكومة تلبي طموح الشارع العراقي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى