علوم وتكنولوجيا

لماذا لا يحلم بعض الناس أثناء النوم ولا يتذكرون ماضيهم؟

علوم / عراق اوبزيرفر

“الأحلام لا تكلف المرء شيئا”، يبدو هذا التعبير الشعبي، للوهلة الأولى، كما لو أنه حقيقة لا تقبل الجدل، فمن منّا لم يسافر، كسحر أصابه، إلى شاطئ هو “جنة الله في الأرض”، عندما يضع رأسه على وسادته أو أثناء رحلة في حافلة؟

وقد نرى أنفسنا في مواقف مخيفة، يطاردنا حيوان مفترس على سبيل المثال، أو داخل قصص أخرى غريبة وغير مفهومة.

وعلى الرغم من ذلك، لم يختبر بعض الناس عالم الأحلام، ذلك الحيز الذي يخلق فيه العقل قصصا مصورة تصاحبها أصوات أو روائح أثناء النوم أو في اليقظة، هم أناس لا يعرفون شيئا عن هذا العالم ، فما السبب؟ إنها حالة تعرف باسم “أفانتازيا”، أو بعبارة أخرى “عمى العقل”.

“عمى العقل”

يشبه أسيفيدو مخه بجهاز كمبيوتر بلا شاشة، غير قادر على معالجة ملفات الصور.

يُعرّف طبيب الأعصاب البريطاني، آدم زيمان، الـ”أفانتازيا” بأنها حالة تغيب فيها “الرؤية الذهنية أو العجز عن تكوين صور في خيال شخص”.

ويقول زيمان، الأستاذ بجامعة إكستر بالمملكة المتحدة: “إذا قيل أمام معظمنا عبارات مثل: طاولة مطبخ أو شجرة تفاح، فسنكون قادرين على إعادة إنتاج صورة ذهنية لكلا الأمرين في المخ”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى