خاص

لماذا “يجفل” ساسة العراق من المسار الاقتصادي؟!.. كاريكاتير الحميري لوكالة “عراق أوبزيرفر”

بغداد/ عراق اوبزيرفر

سلط رسام الكاريكاتير العراقي الشهير خضير الحميري الضوء على التباين الكبير بين المسارين السياسي والاقتصادي في العراق من خلال رسمة كاريكاتيرية لوكالة “عراق أوبزيرفر”، حيث عكست الواقع المؤلم الذي يعيشه المواطن العراقي.

وتُظهر الرسمة شخصية ترتدي بدلة كُتب عليها “المسار السياسي”، بينما ظلها يظهر شخصية أخرى مكتوب عليها “المسار الاقتصادي”، وتتكلم الشخصية قائلاً: “أصعد يصعد، أنزل ينزل، أعتز يعتز، أخربط يخربط!”، مما يوضح الارتباط القوي بين المسارين السياسي والاقتصادي، حيث يعاني اقتصاد العراق من اضطرابات وتدهور بناء على أهواء الساسة وأمزجتهم.

وتوضح الرسمة الفجوة الكبيرة بين السياسات الاقتصادية المتبعة والاحتياجات الفعلية للمواطنين، الذين يرزح الملايين منهم تحت الفقر والحرمان.

ويمثل الظل في الرسمة المسار الاقتصادي، حيث أظهره الحميري أكبر من الشخصية نفسها، ما يدل على الثقل الكبير للمشكلات الاقتصادية التي تعاني منها البلاد وتأثيرها بالسياسة.

وبشكل عام يعاني الواقع الاقتصادي في العراق من تردٍ كبير، حيث يتفشى الفقر والبطالة والحرمان المادي بين المواطنين، حيث يتصدر المؤشرات العالمية بشأن مدركات الفساد، كما أنه يتصدر المؤشرات حيال الفقر ومعدلات البطالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى