اقتصادالعراقالمحررخاص

لهذا السبب سيطرت التجارة على أسعار “الخبز والصمون”

بغداد/ عراق اوبزيرفر

أوضحت وزارة التجارة، اليوم السبت، أن علاقتها بأفران ومخابز القطاع الخاص هي علاقة تنظيمية، فيما حددت عاملاً أسهم في السيطرة على أسعار الخبز والصمون.

وقال المتحدث باسم الوزارة، مثنى الفريجي، إن “علاقة وزارة التجارة بأفران ومخابز القطاع الخاص هي علاقة تنظيمية تخص الوضع الصحي وصدور الإجازة والتأييد على منحهم مادة النفط الأبيض من قبل وزارة النفط، وكذلك الفحص البيولوجي في الكشوفات التي تخرج لها لجان الرقابة والتأكد من سلامة إنتاج مادة الخبز”.

وبين ،أما في ما يخص الأوزان والأسعار فهذا النظام كان معمولاً به عندما كانت وزارة التجارة تغذي وتجهز الأفران بمادة الطحين والخمرة، أما حالياً فلا يوجد تجهيز لأفران القطاع الخاص، وذلك لانهماك وزارة التجارة -الشركة العامة لتصنيع الحبوب، حالياً بموضوع البطاقة التموينية وتوزيع مادة الطحين إلى العوائل المشمولة ببرنامج السلة الغذائية”.
واشار إلى أن “الضغط على الأسعار والسيطرة عليها يتم من خلال توزيع مادة الطحين بهذه الكميات الهائلة، وهي أفضل حالة سيطرة على أسعار الخبز والصمون بأنواعه، إضافة إلى أن استمرار تدفق مادة الطحين إلى السوق المحلية والعوائل العراقية هو بحد ذاته أفضل عامل للسيطرة على الأسعار”.
وأوضح أنه “لا توجد علاقة عقدية ملزمة بين وزارة التجارة وأفران القطاع الخاص تلزمهم بوزن الفسقة وسعر الصمون” بحسب الوكالة الرسمية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى