العراقالمحررخاص

لهذا السبب لن يستقر “العراق” ..الغرابي يعلق

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

أكد المحلل السياسي المستقل جاسم الغرابي اليوم الاحد ، ان في الدستور، مادة لا تسمح للعراق ان يكون مصدر إزعاج لدول الجوار، وبخاصة دول الجوار العراقي “تركيا وإيران”.

وقال الغرابي لوكالة “عراق اوبزيرفر ” ،هناك أحزاب معارضة لبلدي الجوار العراقي يسببان الازعاج لهما ،في القتال فيما بينهم، وان الاتفاقات الذي جرى بين بغداد وطهران اثمر عن رجوع المعارضة الايرانية إلى ١٥٠ كم داخل الحدود في اربيل .

وافاد المحلل السياسي، ان هذا الإجراء لا يروق لإيران ،لأنها تريد نقل المعارضة الى غرب العراق أسوة بمجاهدي خلق الذي تم اخراجهم من العراق .

واليوم بحسب الغرابي، اذا ذهب مستشار الأمن الوطني العراقي لطهران، او لم يذهب فإن السياسة الايرانية ثابتة لا ترغب ببقاء اي معارض إيراني قريب ،من حدودها ، والا فالحرس الايراني قرر قصف مقراتهم، وهذا سيكون اعتداء على العراق .

ودعا المحلل السياسي الحكومة إلى الاستجابة إلى طلبات البلدين ” ايران وتركيا ” وابعاد البي كا كا ، ايضا حتى يكون العراق خال من المعارضتين، لان العراق لايمكنه الوقوع بالسجال السياسي بين تركيا وإيران.

وختم الغرابي حديثه بالقول ، ان الواقع السياسي مرير ولا يستطيع انتشال نفسه وهناك تقاطعات وعدم استقرار سياسي في العراق بسبب الكتل السياسية ، والامن الوطني العراقي ” خط احمر ” وعلى الكتل السياسية الاتفاق على اخراج المعارضة الايرانية والتركية حتى يستقر العراق .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى