العراقتقارير مصورةخاصرئيسيةرياضة

ماذا أغاظ الإيرانيين في خليجي البصرة.. ومن يمتلك حق الرد؟

تقرير / عراق اوبزيرفر

رفض البعض من نواب السنة التعليق، وصمت البعض الآخر من النواب الشيعة عن الرد، ورمى النواب الكرد الكرة بملعب الإطار التنسيقي، للرد على التصريح الإيراني بشأن “خليجي 25″، والذي استنكرت فيه، بتصريحها “الهجين”، ما قالته إنه “تحريف اسم الخليج الفارسي” في كأس الخليج بنسختها 25 في البصرة، واستخدام اسم مزيف من قبل رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

وتباينت آراء السياسيين والمحللين بشأن ما وصفوه بانه محاولة “فارسية” من ايران لسرقة افراح العراقيين في “خليجي 25” ،ويبدو بحسب متابعين للشأن السياسي ،ان “الجارة” قد غضبت من النجاح الاسطوري الذي ابهر العالم في افتتاحية البطولة ،و خطفت مدينة البصرة الأضواء بعرض مبهر لاقى الإشادة من الجميع في الداخل والخارج، من المتابعين للعرس الكروي الخليجي الكبير وقدم صورة مشرفة عن المستوى التنظيمي المميز الذي انطلقت فيه البطولة.

وبطبيعة الحال .. الايرانيون متمسكون بتسمية “الخليج” بالفارسي، وفق حديث المحلل السياسي جاسم الموسوي لوكالة “عراق اوبزيرفر”  ،وهي تسمية تختص فيها ايران ،بكل تأكيد هو خليج عربي ،والعراق دولة عربية ولا يمكن ان يطلق على بطولة الخليج العربي “بالخليج الفارسي  ، وبالتأكيد لن يلتفت العراق الى هذه التسمية ، ولا اعتقد انها ستؤثر على البطولة ولا حتى على موقف العراق من تسمية الخليج العربي وهي تسمية تاريخية .

واعتبر الموسوي، أن الجانب الايراني للأسف توقيتاته غير صحيحة ،وهي لا تصب في صالح العراق، ولكن ارادت ان تسجل موقفاً، ان هذا “الخليج ، هو خليجاً  فارسياً ، وكان الاولى بالايرانيين ان يقدموا شكوى بالبطولات الماضية ال “24” السابقة من بطولات الخليج ،وبالتأكيد تصريحهم سبب ازعاجاً للعراق .

وبحسب المحلل السياسي، فإن هذا الموقف الايراني يسجل سلباً على الجانب الايراني ،من جهة انها تدعي انها “اسلامية” وبذلك تغيب لديها الحدود والمسميات ،في حين انها تعود في اسلاميتها ، الى عمقها التاريخي “الفارسي” ،وهذا يتناقض مع مفهوم الدولة الاسلامية ،اذا ما سلمنا ان الايرانيين ما زالوا يستعيدون في ذاكرتهم التاريخية “الخليج الفارسي”،  يجب ان تنزع منهم تسمية الدولة الاسلامية ،لأنه لا يمكن للمسلم ان يتنافس على تسمية مع اللا حدود للدولة الاسلامية ،في حين ان الدولة التاريخية او “العقائدية ” او الدولة “التراكمية” هي دولة تبتعد عن مفهوم الاسلام .

أيضا بحسب ما تحدث به الموسوي، فإن ايران تنتمي دائما وابدا الى الحضارة او ما قبل “2000” عام ، ، الايرانيون ادانوا انفسهم ،بل اكاد اجزم ان الاوراق كشفت الان، ايران تتمسك بفارسيتها اكثر مما تتمسك بمفهوم الاسلام، وقد وقعت بالخطأ الكبير ، وان الخطأ الذي وقعنا عليه انها جمهورية “اسلامية” وليست جمهورية “فارسية “.

في المقابل يرى المحلل السياسي الدكتور غالب الدعمي وفق حديثه لوكالة “عراق اوبزيرفر” ،ان الخليج عربي ،وسيبقى عربيا ولايهتم بالشكاوى التي تقام هنا وهناك، وقيمة هذه البطولات السابقة ال “٢٤” مرة اقيمت في دول عربية مختلفة خليجية ولم تزل في البلد العربي ” العراق ” .

واستكمل الدعمي حديثه، ان ايران لم تعترض، على هذه التسمية للبطولات السابقة  ، لذلك فأن الخليج عربيا، والشيء الأكبر ، ان ضفتي الخليج الغربية والشرقية هما عرب ،من جهة الأحواز هناك عرب ومن جهة ثانية ،مضيق هرمز ،وبالتالي فهو “خليج عربي “.

المحلل السياسي اوضح ،ان الحضارة الاسلامية دخلت إيران واحتلتها وحررتها ،وبالتالي فهو “خليج عربي” ، وأن كان هناك اتفاق ،فليكن اسمه الخليج الاسلامي العربي .

من جانبه علق المحلل السياسي الدكتور طالب محمد كريم بالقول ، ان الخليج هو مسطح مائي يقع الى الشرق من الجزيرة العربية والى الغرب من ايران. وقد عرف باسماء كثيرة على مدى التاريخ ، منها البحر الجنوبي والبحر السفلي وخليج البصرة.

وبالإضافة إلى ذلك، وفق كريم ،ان تسمية الخليج الفارسي تعود الى الاسكندر المقدوني، بعد ذلك وفي تاريخنا المعاصر اطلق على هذا المسطح المائي بالخليج العربي من قبل الجامعة العربية.

وعلى الورق يرى المحلل السياسي ،انه في العموم نحن نتعامل اليوم مع مدونات الامم المتحدة والاتفاقيات الرسمية في رسم الحدود البرية والبحرية ولسنا غارقين في التاريخ ،بل نتعامل وفق المتغيرات الحاصلة على الساحة الدولية والعالمية.

وختم طالب.. بالسؤال “الجوهري”: لماذا تستفز الجارة ايران من هذا الاسم ؟ عندما يخرج من العراق ،وتظل ساكتة عندما تطلق من دول الخليج العربي؟

اجابة السؤال تكشف عن ذاكرة الدول ،والتي قد تتناقض مع المعلن منها في الاعلام وحسن النوايا التي تفرض المعادلة المشتركة بين الدول المجاورة في احترام السيادة والمصالح المشتركة.

واكتفى النائب جمال كوجر برد (خافت)، قال فيه إن حكومة الإطار عليها أن تعلق وتثبت للعراقيين جميعاً إنه الخليج العربي وليس الفارسي، فهو لدينا ثابت ،لا يحتاج إلى تعليق او جواب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى