خاص

ماذا تضمنت جلسة مجلس الوزراء اليوم؟/ موسع

بغداد/ عراق اوبزيرفر

ترأس رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، اليوم الاثنين، الجلسة الاعتيادية الرابعة والعشرين لمجلس الوزراء، حيث تخللت الجلسة مناقشة الأوضاع العامة في البلاد وبحث عدد من الملفات الخاصة بتنفيذ برامج الحكومة وخططها.

استهلّ  السوداني الجلسة بالاستذكار المؤلم لهجمة عصابات داعش الإرهابية وسيطرتها على مدينة الموصل عام 2014، مشيداً بالدور الكبير الذي لعبه الشعب العراقي وقواته المسلحة في إحباط المخطط الذي كان مرسوماً للعصابة الضالة لتسود في المنطقة. وأكد أن الفتوى المباركة للمرجعية العليا المتمثلة بالمرجع علي السيستاني، وتكاتف جميع قوى العراقيين، ساهمت في ردّ هجمة الشر وتحرير الأرض بتضحيات جليلة.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن الانتصار الكبير الذي تحقق على عصابات داعش يجب أن يدفع الجميع إلى المزيد من العمل لتحقيق نهضة تنموية عمرانية، مستذكراً تضحيات الشهداء من أبناء القوات المسلحة والمدنيين الأبرياء، ومتمنياً الشفاء العاجل للجرحى.

قرارات مجلس الوزراء

صوّت مجلس الوزراء على عدة قرارات مهمة خلال الجلسة، منها الموافقة على زيادة الراتب التقاعدي للعمال المضمونين بمبلغ لا يتجاوز 150 ألف دينار شهرياً، لمن لا يزيد راتبه التقاعدي عن 700 ألف دينار، وفقاً لمعادلة محددة. كما وافق المجلس على تخصيص درجات للعقود في عدة محافظات لحراسة المواقع الأثرية، ومنها بغداد، بابل، ذي قار، وميسان.

وفي إطار استمرار الدعم الحكومي للشعب الفلسطيني في غزة، وافق المجلس على استثناء جمعية الهلال الأحمر العراقية من تعليمات تنفيذ الموازنة لشراء مواد وسلع ضمن المساعدات ومواد الإغاثة المرسلة إلى قطاع غزة. كما وافق المجلس على زيادة الكلفة الكلية لمشاريع خدمية وتنموية في البصرة وبغداد، بما في ذلك مشروع مترو بغداد.

لحماية المنتجات الوطنية، قرر المجلس فرض رسم كمركي إضافي بنسبة 20% على حديد التسليح المستورد لمدة أربع سنوات، لتلبية طلبات السوق المحلية من المواد الإنشائية. كما أقرّ المجلس خطة التنمية الوطنية (2024-2028) التي أعدتها اللجنة العليا لإعداد خطة التنمية الوطنية.

قرر مجلس الوزراء منح ذوي التلاميذ الذين توفوا في حادث الدهس الأليم بمحافظة البصرة قطع أراضٍ سكنية بمساحة 200 م2، إنصافاً لعوائل الضحايا.

فيما يخص الاتفاقيات الدولية، وافق المجلس على تخويل السيد وزير العدل صلاحية التفاوض والتوقيع على مشروع اتفاقية التعاون بين حكومة جمهورية العراق وحكومة مملكة هولندا في مجال نقل المحكوم عليهم بعقوبات سالبة للحرية، استناداً إلى أحكام الدستور، وإعداد وزارة الخارجية وثيقة التخويل اللازمة للسيد وزير العدل باسم الحكومة.

وافق المجلس على تغيير تسمية عدة كليات أهلية، منها تحويل تسمية “كلية الأصول الجامعة” إلى “كلية أصول العلم الجامعة”، وتغيير تسمية “كلية البصرة للعلوم والتكنولوجيا” إلى “كلية الفرقدين الجامعة”. وشدد المجلس على عدم إضفاء الشرعية على أي أقسام استُحدثت بعد تأسيس الكليات المذكورة دون استحصال موافقة مجلس الوزراء، وكذلك عدم استحداث أقسام جديدة في المستقبل دون موافقة المجلس.

وأكد  رئيس الوزراء على أهمية استمرار العمل المشترك والتنسيق بين جميع الجهات لتحقيق الأهداف الوطنية ودفع عجلة التنمية في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى