المحررخاصعربي ودولي

ماذا طلبت “حماس” من قمة الرياض؟

متابعة/ عراق اوبزيرفر

دعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، القمة العربية الإسلامية التي انطلقت، اليوم السبت، في الرياض، لاتخاذ موقف فاعل تجاه ما يجري في قطاع غزة.

وطالبت “حماس” في بيانها زعماء وقادة الأمتين العربية والإسلامية “باتخاذ قرار تاريخي وحاسم بالتحرك لوقف العدوان الصهيوني على غزة، وتوظيف كل أوراق القوة العربية والإسلامية لإنفاذ ذلك”.

كما دعت إلى “تشكيل لجان في كل التخصصات الطبية والإنسانية والإغاثية والبرلمانية، والتوجه فوراً نحو معبر رفح المصري الفلسطيني، وتحدي الاحتلال الصهيوني”.

وأشارت إلى أن الغاية من التحرك نحو المعبر “إدخال كل المواد الإغاثية والطبية والغذائية والوقود، لإنقاذ كل المستشفيات في قطاع غزة، التي خرجت أو ستخرج عن الخدمة، قبل أن تتحول إلى مقابر جماعية ومجازر يندى لها جبين الإنسانية”.

ولفتت حماس في بيانها إلى أن “حصار المستشفيات في قطاع غزة، وقصفها الهمجي بشكل متواصل، وبكل أنواع الأسلحة الأمريكية، ومنع وصول الوقود والماء والغذاء والإنترنت ووسائل التواصل والتنقل، وكل مقومات الحياة الإنسانية عن المرضى والجرحى والنازحين، جريمة نكراء ضد الإنسانية، وحرب إبادة جماعية يتحمل مسؤوليتها الأخلاقية والسياسية كل من يقف عاجزاً عن التدخل الفوري لوقف هذه المجزرة المروعة والكارثة الإنسانية”.

وانطلقت، في وقت سابق من اليوم، بالعاصمة السعودية الرياض، أعمال قمة عربية – إسلامية مشتركة، لبحث تطورات الحرب في غزة.

يأتي ذلك في وقت تشن فيه قوات الاحتلال الإسرائيلي حرباً بشعة على قطاع غزة، منذ 7 أكتوبر الماضي، دمر خلالها أحياء سكنية على رؤوس ساكنيها، ما أسفر عن استشهاد أكثر من 11 ألف فلسطيني، معظمهم من الأطفال والنساء وكبار السن، وفق وزارة الصحة في غزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى