رئيسيةعربي ودولي

ماذا قالت أوكرانيا عن هجوم مركز التسوق في موسكو ؟

عواصم/ متابعة عراق اوبزيرفر

نفت أوكرانيا، تورطها في الهجوم على مركز التسوق “كروكوس سيتي” بضواحي موسكو، والذي وقع مساء الجمعة 22 مارس 2024.

وقع انفجار ضخم في قاعة حفلات موسيقية تابعة لمركز تسوق “كروكوس سيتي”، بعدما نفذ مسلحون يرتدون ملابس مموهة، النار في مركز التجاري وبعد ذلك ألقوا قنبلة يدوية أو قنبلة حارقة، ما أدى إلى اشتعال النيران، فيما كشفت وسائل إعلام روسية، عن مقتل 40 شخصًا وإصابة 100 آخرين في الهجوم في حصيلة أولية للحادثة.

عمل استفزازي

قالت الرئاسة الأوكرانية إن “كييف لا علاقة لها بحادث إطلاق النار في قاعة للحفلات الموسيقية بروسيا”.

وأوضحت الاستخبارات الأوكرانية، أن “أحداث موسكو هي عمل استفزازي متعمد قامت به الأجهزة الروسية الخاصة”.

من جهته، قال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي جون كيربي، إنه “لا يوجد إلى ما يشير في الوقت الحالي إلى تورط أوكرانيا أو الأوكرانيين في إطلاق النار في موسكو”.

مسؤولية بوتين

كشف “فيلق حرية روسيا” المؤيد لأوكرانيا عن أن حادثة إطلاق النار بالقرب من موسكو يتحمل مسؤوليته نظام الرئيس الروسي فيلاديمير بوتين.

وقالت وكالة “سبوتنيك”، إن ما لا يقل عن 3 أشخاص يرتدون ملابس مموهة النار أطلقوا النار في مركز التسوق، حيث كان يقام حفلًا موسيقيًا لمجموعة “بيكنيك”، مشيرة إلى أن الموسيقيين لم يصابوا في الحادثة.

إجراءات روسية

أشارت إلى إنشاء مقر عملياتي في مكان وقوع الانفجار في كروكوس، وتوجيه كافة القوات إلى مكان الحادث، وجارٍ توضيح المعلومات بشأن الضحايا.

وأضافت: “عشرات الأشخاص ظلوا منبطحين لنحو ربع ساعة على الأرض وزحفوا ونجح كثيرون بالهرب، فيما وجهت الأجهزة الأمنية الروسية قواتها لمكان الحادث وجار التحقيق بالأسباب وإحصاء الضحايا، كما أن وحدات خاصة من الحرس الوطني الروسي وصلت إلى مكان إطلاق النار”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى