خاصعربي ودولي

ماذا يحمل بلينكن في زيارته إلى إسرائيل مجددا؟

غزة/ متابعة عراق أوبزيرفر

وصل وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إلى إسرائيل، اليوم الجمعة، لعقد لقاء يتوقع أن يغلب عليه التوتر مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بشأن الحرب الدائرة في قطاع غزة.

ويتوقع أن يؤكد بلينكن، الآتي من القاهرة في المحطة الأخيرة من جولته السادسة في الشرق الأوسط، على الحاجة الملحة لزيادة المساعدات الإنسانية التي تدخل القطاع المدمر وأن يحث إسرائيل على الامتناع عن اجتياح رفح المكتظة بالنازحين عند الحدود المغلقة مع مصر.

وقال بلينكن يوم الخميس في القاهرة، حيث التقى بكبار الدبلوماسيين من مصر والأردن والسعودية وقطر والإمارات العربية المتحدة: “القيام بعملية عسكرية كبيرة في رفح سيكون خطأ، وهو أمر لا نؤيده.. وليس ضروريا أيضًا للتعامل مع حماس، وهو أمر ضروري”.

بدلا من ذلك، سيقدم بلينكن لنتنياهو بدائل للتعامل مع حماس في رفح في المناقشات التي ستستمر الأسبوع المقبل عندما يزور وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت ووفد منفصل من كبار المسؤولين الإسرائيليين واشنطن.

وافق نتنياهو على إرسال الوفد في مكالمة هاتفية يوم الاثنين مع الرئيس الأميركي جو بايدن، أول محادثة بينهما منذ شهر، وسط الانقسامات الآخذة في الاتساع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى