المحررخاص

ماذا يخسر ” العراق” لو شكل “الاطار” الحكومة ؟

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

اكدت النائبة عن كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني اخلاص الدليمي، ان خسارة الحكومة المقبلة للغطاء الدولي في حال خروج الديمقراطي وقبله خسارة الغطاء المحلي بخروج التيار الصدري سيجعل منها حكومة ضعيفة لا تستطيع تحقيق اي من اهدافها.

وقالت الدليمي في تصريح خاص لـ عراق اوبزيرفر، ان “الإطار التنسيقي ارسلوا رسائل اطمئنان الى الديمقراطي الكردستاني بعدم حصول أي تهميش او اقصاء لهم ضمن الحكومة المقبلة وجميع المفاصل الاخرى”، مبينة ان “الاطار ادركوا جيدا انهم بخروج التيار الصدري فقد خسروا ركنا مهما جدا في الحكومة المقبلة والشارع المحلي بمجمله أصبح متضامنا من زعيم التيار الصدري”.

واضافت الدليمي، انه “في حل خروج الديمقراطي الكردستاني وخسارة علاقات رئيسه مسعود بارزاني وهي علاقات خارجية قوية جدا فان الحكومة المقبلة ستكون خسارتها كبيرة جدا على اعتبار أنها خسرت الغطاء المحلي بخروج التيار والغطاء الخارجي بخروج الديمقراطي وحينها لن يكون أمام تلك الحكومة أي فرصة للنجاح او تحقيق اي اهداف وهو ما لايريده الإطار التنسيقي”.

واكدت اننا “نعتقد ان الاطار لن يغامروا بهكذا موضوع وقد ذهبنا معهم باتجاه التفاهم حول المحاور الاساسية وبما يسهم في ولادة قوية يمكن التعويل عليها للمرحلة المقبلة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى