العراقالمحررخاص

ماذا يعني فوز كتلة الحلبوسي في بغداد ؟ الركابي يعلق

 

بغداد / عراق اوبزيرفر

نفى عضو المرصد الوطني للإعلام وائل الركابي اليوم، وجود  مفاجات ستواجه الإطار والكتل في تشكيل الحكومات،لكنه أكد قد تكون هناك صعوبات في تقارب كثير من الكتل السياسية الفائزة في الانتخابات في مجالس المحافظات بنسب متقاربة.

وقال الركابي لوكالة “عراق اوبزيرفر “ان التفاهمات التي تعتمدها الكتل تدعوهم للاسراع في تشكيل مجالس المحافظات ،لان العمل الحكومي لايمكنه ان يقبل ان تتأخر أعمال مجالس المحافظات وهناك منجز للحكومة لايمكن أن تتأخر الخلافات السياسية في مجالس المحافظات ،فيما لفت إلى أن بروز نجم الحلبوسي ،فإذا كان القصد حصوله في بغداد على ٩ مقاعد مثلا فهذا بسبب غياب طرف وعزوف البعض عن المشاركة، لكن هذا أمام وحدة الإطار الذي سينجمع بكتله جميعا داخل محافظة بغداد.

واوضح الركابي ان الإطار التنسيقي سيستطيع ان يشكل المحافظ فيما سيشكل الطرف السني رئيس مجلس المحافظة،وهذا الأمر طبيعي فلا يهم سواء أكان للحلبوسي ام غيره.

وتابع عضو المرصد الوطني للإعلام، ان هذا الفوز هو ضمن استمالة لعواطف جمهوره الذي رفض الاقالة،والتي هي لم تكن سياسية،حتى يرد بهذا الرد والاقالة قضائية، وبالتالي لايزال حزبه وحتى الحلبوسي لم يزل ،وهذا الأمر لم يؤثر على سير العملية ،لتشكيل الحكومات المحلية وهناك توافقات كثيرة وهناك رغبة على ما اعتقد بتغيير جميع المحافظين،ربما الا ما ندر جدا وحتى تبدأ العملية بتشكيلها الصحيح ولا وجود ما يعرقل ويؤثر على انجاح عمل مجالس المحافظات، بالتوافق مع العمل الخدمي للحكومة الاتحادية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى