اقتصادالمحرررئيسية

ماسك يخسر لقب “أغنى رجل في العالم”

عراق أوبزيرفر- متابعات

تصدر رجل الأعمال الفرنسي، برنار أرنو، الرئيس التنفيذي لمجموعة “أل في أم أتش” للسلع الفاخرة مرتبة الصدارة، الثلاثاء، في تصنيف “بلومبيرغ” لأكبر الثروات في العالم بثروة 170.6 مليار دولار، متقدما على الأميركي، إيلون ماسك، رئيس شركات “تسلا” و”سبيس أكس” و”تويتر”.

ووفق آخر تحديث للمؤشر عند الساعة الـ11 صباحا في نيويورك، الثلاثاء، كانت ثروة ماسك 163.1 مليار دولار، مع العلم أن ثروته تراجعت بأكثر من 100 مليار دولار منذ يناير الماضي.

وهذه هي المرة الأولى التي لا يتصدر فيها ماك صدارة مؤشر بلومبيرغ منذ أن تراجع إلى المركز الثاني في سبتمبر 2021.

ويأتي ذلك في عام مضطرب لماسك مع تشديد الاحتياطي الفيدرالي للسياسات النقدية، مما أثر على انخفاض أسهم “تسلا” بمقدار 50 في المئة، فضلا عن خسارة 10 مليارات دولار منذ توقيع صفقة الاستحواذ على تويتر.

وكان ماسك قد خسر الصدارة أيضا في ترتيب “فوربس” الاثنين الماضي بعد أن خسر 7.4 مليار دولار، أي حوالي 4 في المئة من إجمالي ثروته، لتتراجع ثورته إلى 181.3 مليار دولار، مقابل 187.1 مليار دولار لمنافسه الفرنسي.

وفي بداية العام، قدرت “فوربس” صافي ثروة ماسك بـ 304.2 مليار دولار، مما يعني أن ثروته تراجعت بشدة منذ ذلك الوقت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى