العراقرئيسية

عاجل| ما الذي حدث في جرف الصخر والقائم؟ التفاصيل الكاملة لضربات الفجر

بغداد/ عراق أوبزيرفر

قصفت طائرات مسيرة تابعة للجيش الأمريكي، فجر اليوم الأربعاء، مقرين تابعين للحشد الشعبي في محافظة بابل والأنبار، مما أسفر عن استشهاد عنصرين واصابة اربعة بجروح.

وأفاد مصدر عسكري، بأن الطيران الأمريكي المسيّر استهدف احد المقار التابعة للحشد ضمن قضاء القائم الحدودي في الأنبار غربي العراق.

وأبلغ المصدر بأن القصف أسفر عن سقوط ضحيتين من الحشد الشعبي واصابة ثالث بجروح.

يأتي ذلك في وقت أفاد فيه مصدر أمني مسؤول، بوقت سابق من اليوم بأن طائرة مجهولة شنت قصفاً جوياً استهدفت به قاعدة عسكرية تابعة للحشد الشعبي ضمن قضاء جرف الصخر شمالي محافظة بابل العراقية.

وقال المصدر لوكالة عراق أوبزيرفر، إن القاعدة تعرضت الى قصف جوي بثلاثة صواريخ مما اسفر عن اصابة ثلاثة من عناصر كتائب حزب الله العراقي.

وأكدت القيادة المركزية الأمريكية، في بيان اليوم، أن قواتها شنت ضربات جوية احادية الجانب ضد ثلاث منشآت تستخدمها كتائب حزب الله وغيرها من الجماعات المرتبطة بـ “إيران” في العراق.

وأضاف البيان أن هذه الضربات استهدفت مقارا لكتائب حزب الله، ومخازن ومواقع تدريب على الصواريخ، والطائرات المسيّرة الهجومية أحادية الجانب.

وقالت القيادة المركزية الأمريكية، إن هذه الضربات تأتي ردا على هجمات هذه الفصائل “المدعومة من إيران”، بما في ذلك الهجوم على قاعدة عين الأسد الجوية في غربي البلاد في 20 كانون الثاني/ يناير الجاري.

وأعلن مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي، أن استهداف مقرات الحشد الشعبي في القائم وجرف الصخر هو اعتداء وانتهاك صارخ للسيادة العراقية ولا يساعد على التهدئة.

وأضاف الأعرجي، في تغريدة على موقع أكس، “على الجانب الامريكي الضغط لإيقاف استمرار العدوان على غزة بدلاً من استهداف وقصف مقرات مؤسسة وطنية عراقية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى