تحليلاتخاص

ما الذي سيجنيه العراق بعد تعويض فائض الانتاج  النفطي ؟

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

قال المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد، اليوم الاربعاء، ان تحالف “أوبك بلس” اتفق على عدم تغيير سياسة الإنتاج حتى حزيران المقبل.

وذكر جهان في بيان ، ان وزير النفط حيان عبد الغني شارك في الاجتماع الوزاري لمراقبة الانتاج عبر تقنية الفيديو اليوم الاربعاء

، فيما اشار تم التأكيد على أهمية الإبقاء على مستويات الانتاج المقررة سابقاً ،إلى جانب التزام الدول الاعضاء من أجل تحقيق مزيد من الاستقرار والتوازن في الأسواق العالمية.

وافاد المتحدث باسم وزارة النفط ، ان المجلسقرر  عقد اجتماعه المقبل في الاول من حزيران 2024.

تعديلات طوعية

بدورها أبقت اللجنة الوزارية لمنظمة الدول المصدرة للنفط وحلفائها “أوبك+”، اليوم الاربعاء ، على سياستها المتعلقة بإنتاج النفط دون تغيير.

وخلال الاجتماع الثالث والخمسون للجنة المراقبة الوزارية المشتركة، اليوم الاربعاء، تمت مراجعة بيانات إنتاج النفط الخام لشهري يناير/ كانون الثاني وفبراير/ شباط من العام الجاري، وأشارت اللجنة إلى وجود التزام من قبل الدول بالسياسات المتفق عليها المتعلقة بالإنتاج.

ورحبت اللجنة بتعهد العراق وجمهورية كازاخستان بالوصول إلى معدلات الإنتاج المتفق عليها وتعويض فائض الإنتاج.

كما رحبت اللجنة بإعلان روسيا أن التعديلات الطوعية في الربع الثاني من عام 2024 ستستند إلى الإنتاج بدلاً من الصادرات.

وأوضحت اللجنة أن الدول المشاركة والتي لديها كميات زائدة في الإنتاج خلال أشهر يناير وفبراير ومارس 2024 ستقدم خطط التعويضات التفصيلية الخاصة بها إلى أمانة أوبك بحلول 30 أبريل 2024.

ونص البيان: “ستواصل اللجنة مراقبة مدى توافق تعديلات الإنتاج المقررة، وتعديلات الإنتاج الطوعية الإضافية التي أعلنتها بعض الدول المشاركة في أوبك والدول المشاركة من خارج أوبك في أبريل 2023، والتعديلات اللاحقة في نوفمبر 2023 وفبراير 2024”.

ارتفاع اسعار النفط

ومن المقرر عقد الاجتماع القادم للجنة في 01 يونيو 2024.

وواصلت أسعار النفط مكاسبها، اليوم الأربعاء، إذ أدى انخفاض أكبر من المتوقع في مخزونات الخام الأمريكية وتصاعد التوتر الجيوسياسي إلى إثارة مخاوف المستثمرين بشأن شح الإمدادات.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت تسليم يونيو/ حزيران 20 سنتا، بما يعادل 0.22%، إلى 89.12 دولار للبرميل.

وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي تسليم مايو/أيار 17 سنتا، أو 0.2%، إلى 85.32 دولار للبرميل، بحلول الساعة 0015 بتوقيت جرينتش.

وكان خاما برنت وغرب تكساس الوسيط قد ارتفعا إلى أعلى مستوياتهما منذ أكتوبر/تشرين الأول في اليوم السابق.

وانخفضت مخزونات النفط الخام الأمريكية 2.3 مليون برميل الأسبوع الماضي، وهو ما يتجاوز توقعات المحللين في استطلاع أجرته “رويترز” بانخفاض قدره 1.5 مليون برميل.

ومن المقرر صدور بيانات الحكومة الأمريكية في وقت لاحق اليوم الأربعاء.

وعلى الجبهة الجيوسياسية، قصفت طائرة أوكرانية بدون طيار واحدة من أكبر مصافي التكرير في روسيا في هجوم قالت روسيا في البداية إنها صدته.

وتواجه روسيا هجمات أوكرانية على مصافي النفط كما هاجمت البنية التحتية للطاقة في أوكرانيا. وروسيا من أكبر ثلاثة منتجين للنفط في العالم وواحدة من أكبر مصدري منتجاته.

وفي تقليص للإمدادات أيضا، أظهرت وثيقة داخلية اطلعت عليها “رويترز” أن شركة الطاقة الحكومية المكسيكية “بيميكس” طلبت من وحدتها التجارية إلغاء ما يصل إلى 436 ألف برميل يومياً من صادرات الخام هذا الشهر مع استعدادها لمعالجة النفط المحلي في مصفاة “دوس بوكاس” الجديدة.

لكن 5 مصادر في “أوبك+” قالت لوكالة “رويترز” إنه من غير المرجح أن توصي لجنة وزارية تابعة للتكتل بأي تغييرات في سياسة إنتاج النفط في اجتماعها اليوم الأربعاء.

وانخفض الدولار أيضا مقابل سلة من العملات اليوم، مما ساعد على دعم الطلب على السلع المقومة به مثل النفط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى