المحرررياضة

ما الذي يقلق غوارديولا قبل النهائي ضد الجار يونايتد؟

رياضة/ متابعات عراق أوبزيرفر

أثار بيب غوارديولا المدير الفني لفريق مانشستر سيتي، قلق مشجعي النادي بتصريحاته، بعد المباراة ضد نادي برينتفورد.

وتلاقى الفريقان في إطار منافسات الجولة الثامنة والثلاثين، والأخيرة من الدوري الإنكليزي الممتاز، حيث خسر مانشستر سيتي بهدف دون رد.

تصريحات مقلقة

ولم تكن الخسارة هي ما تقلق جماهير مانشستر سيتي، رغم أنها أنهت سلسلة اللا هزيمة الطويلة التي حققها “السكاي بلو”، ولكن ما صرح به غوارديولا عقب اللقاء.

وقال غوارديولا عقب اللقاء: “لم يتدرب روبن دياز منذ 10 أيام، وكذلك جاك جريليش، أما كيفين دي بروين فقد كانت لديه نفس الانزعاجات التي انتابته قبل أسابيع”، وفقاً لوكالة “فرانس برس”.

سباق مع الزمن

وغاب اللاعبون الثلاثة عن هزيمة سيتي “0-1” أمام برينتفورد، بسبب الإصابة.

وكشف غوارديولا، أن اللاعبين الثلاثة يخوضون سباقاً مع الزمن، ليكونوا جاهزين لمساعدة النادي في تحقيق لقب كأس إنكلترا.

الاستعداد لمباراة الكأس

ورداً على سؤال عمّا إذا كان اللاعبون الذين غابوا عن مباراة برنتفورد سيكونوا لائقين لمواجهة يونايتد، قال غوارديولا “لا أعرف الآن. أتمنى”.

وأضاف، “روبن وجاك وكيفن لم يتمكنوا من اللعب، أعتقد أنهم سيكونوا مستعدين، لكن من الصعب الاستعداد في التدريبات، لهذا السبب كان علي أن أرى اللاعبين الذين لعبوا اليوم”.

وبهدف الجامايكي إيثان بينوك في الدقيقة “85”، بات برينتفورد الفريق الوحيد الذي فاز على السيتي ذهاباً وإياباً هذا الموسم، والخامس فقط منذ تولّى غوارديولا مهماته في 2016.

الراحة قبل مباراة اليونايتد

وقال المدرّب الإسباني: “أنا متأكد من أننا كنا سنختلف قليلاً إذا كنا بحاجة للنقاط. ليس لدي أي شكوى من الطريقة التي تصرّفنا بها”.

وأضاف، أن “الأشخاص الذين لم يلعبوا بشكل طبيعي كانوا مرهقين، كانوا مستنزفين ذهنياً تماماً، وبحاجة إلى الراحة للوصول إلى الطاقة المناسبة لمواجهة يونايتد”.

إنجاز مُنتظر

ويستضيف ملعب “ويمبلي” مباراة مانشستر سيتي ضد مانشستر يونايتد، يوم السبت المقبل في نهائي #كأسالاتحادالإنكليزي.

ويأمل مشجعو فريق مانشستر سيتي لحاق اللاعبين الثلاث، بالنهائي المرتقب ضد جارهم اللدود.

ويتطلع بطل الدوري الإنكليزي الممتاز؛ الذي يواجه إنتر ميلان الإيطالي في نهائي دوري أبطال أوروبا في 10 حزيران/يونيو المقبل، إلى مضاهاة إنجاز مانشستر يونايتد بالفوز بكل الألقاب الرئيسية الثلاثة في موسم واحد.

لكن آمال سيتي في هزيمة منافسه وجاره اللدود على ملعب ويمبلي نهاية الأسبوع المقبل، ستتضرّر في حال لم يتمكن هذا الثلاثي من التعافي من الإصابة في الوقت المناسب.

تغيير موعد المباراة

وفي سياق متصل، تم تغيير توقيت نهائي كأس الإتحاد الإنكليزي الذي يجمع قطبي مدينة مانشستر، في 3 حزيران/يونيو، ليصبح الموعد الجديد الساعة الثانية ظهراً بتوقيت غرينتش، الخامسة بتوقيت مكة المكرمة.

وكانت شرطة العاصمة في لندن، صنفت مباراة الديربي على أنها عالية المخاطر، معترضة على موعد انطلاق المباراة.

يذكر أن هذه هي المرة الأولى التي تقام فيها المباراة في هذا الموعد، منذ فوز مانشستر سيتي على ستوك سيتي عام 2011.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى