اقتصادالعراق

ما الهدف وراء شمول “شرائح جديدة” برواتب الضمان الاجتماعي؟

بغداد / عراق اوبزيرفر
توسيع الضمان الاجتماعي في العراق ،واضافة شرائح جديدة بين مؤيد ورافض له ،لا سيما من الخريجيين الذين يأملون زجهم في مؤسسات الدولة ،فيما اشار اخرون الى ان هذا الاجراء يعد بمثابة “سلب” لحقهم في التعيين ،ورسالة عامة لعموم الخريجيين .
وترى خبيرة اقتصادية اليوم الثلاثاء ان توسيع الضمان الاجتماعي لشمول شرائح جديدة دون النظر لتعيينهم، خطوة بالاتجاه الصحيح ،لاشعار المواطن بنوع من الامان الاجتماعي ،والتكافل الاجتماعي .
وقالت الخبيرة الاقتصادية الدكتورة سلامة سميسم في حديث خصت به وكالة “عراق اوبزيرفر” ، ان هذه محاولة لتقليل الضغط من خلال بالبطالة ،وايضاً من خلال تحسين الحالة الاقتصادية وتقليل “الفقر” من المجتمع العراقي .
وتأمل سميمسم ،ان تكون هناك حلولا جذرية لهذه الشرائح ،ولابأس بهذا الاجراء ،وان تأتي متأخراً خيراً من ان لا تأتي .
وتسعى وزارة العمل الى توسيع شرائح جديدة ،من المجتمع ومنحهم الراتب المخصص قانوناً اسوة بالمشمولين برواتب الضمان الاجتماعي ، وزيادة التخصيصات المالية المقررة للوزارة بعد اضافة الشرائح ، دون النظر الى الاعلان عن المشمولين “بالضمان الاجتماعي ” ، حيث ان التخصيصات المقررة للمشمولين بالضمان الاجماعي الحالي لمن يرد اسماءهم بالبورد الخاص بحسب مصدر في الوزارة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى