رئيسيةعربي ودولي

ما حقيقة اللوحة..على انها تجسد الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور؟

متابعة/عراق اوبزيرفر

كشفت منظمة التقنية من اجل السلام لتقصي الحقائق ، حقيقة ما تداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صورة تظهر الملك تشارلز الثالث برفقة زوجته كاميلا وخلفهم لوحة على أنها تُظهر الخليفة العباسي “أبو جعفر المنصور”.

الحقيقة :
الصورة المتداولة ملتقطة في غرفة الحديقة بقصر”كلارنس هاوس “المقر الرسمي لتشارلز الثالث عندما كان أمير، واللوحة الظاهرةتجسد شخصية والي مصر “محمد علي باشا” أثناء ملحمة المماليك عام 1811م، وهي من عمل الرسام الفرنسي “هوراس فيرنيه”، وتعتبر اللوحة ضمن مجموعة المنسوجات الملكية البريطانية القديمة.

أي أن الشخصية الظاهرة في اللوحة لا تمثل شخص الخليفة العباسي “المنصور”كما تم الادعاء.
قصر كلارنس هاوس في لندن، تم بنائه بين عامي 1825-1827، للأمير “ويليام هنري”.
أصبح القصر مكان لاستقبال حفلات تشارلز الثالث وزوجته كاميلا بالإضافة إلى استقبال الزوار الرسميين القادمين للمملكة المتحدة.
طرأت على القصر عدة تعديلات على مر السنين، في فصل الصيف يتم استقبال السائحين لعمل جولات داخل القصر، حيث يحتوي على الكثير من المقتنيات والتحف التي تعود لزمن الملكة إليزابيث.
 وتعتبر منظمة التقنية من اجل السلام ، اول منظمة عراقية والرابعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ممن انضموا لشبكة تقصي الحقائق التابعة لمعهد بوينتر للدراسات ووسائل الإعلام الذي يقع في فلوريدا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى