اقتصادالعراقرئيسية

ما حقيقة تخفيض اسعار البنزين ؟

بغداد/ عراق اوبزيرفر

أعلنت وزارة النفط، اليوم الجمعة، عن بدء التشغيل التجريبي لوحدات الأزمرة في مصفيي البصرة والدورة، وفيما بينت أنه لا يوجد تخفيض بأسعار البنزين، أكدت ان أسعاره مدعومة ولا تساوي 50 بالمئة من كلفة إنتاجه.

وقال وكيل الوزارة لشؤون التصفية حامد يونس، إن “الوزارة تعمل على إنجاز مشاريع متعددة بهدف رفع جودة المنتجات ومنها مشروع الـ fcc بمصفى البصرة”، مبينا، أن “نسبة الإنجاز وصلت إلى 76٪”.

وأضاف، أنه “تم إنجاز وحدات الأزمرة في مصفيي البصرة والدورة والآن في مرحلة التشغيل التجريبي وإدخال العامل المساعد”، لافتا، إلى أن “هذه سترفع من جودة المنتجات النفطية”.

وتابع، أن “هناك مشاريع أخرى قيد التنفيذ وهي إدخال وحدات الهدرجة وتحسين البنزين في المصافي بالمحافظات”، موضحا، أن “الوزارة تعمل على رفع طاقة المصافي الصغيرة وإدخال وحدات هدرجة وتحسين البنزين”.

وأكد، أن “جميع المنتجات تخضع للسيطرة النوعية ويتم تحليلها ضمن المواصفات القياسية العراقية”، لافتا، إلى أنه “بإمكان أي جهة تستهلك الوقود وتستلمه من المصافي أخذ نماذج من التحليل المختبري ومطابقتها للمواصفات عندما يتم تحميل الكميات من هذه المادة”.

وحول أسعار البنزين، أكد يونس أنه “لا يوجد تخفيض بأسعار البنزين”، موضحا، أن “سعر البنزين المحسن على سبيل المثال يبلغ 650 دينارا للتر الواحد وهو مدعوم ولا يساوي 30 بالمئة من الأسعار العالمية أو 50 بالمئة من كلفة إنتاجه؛ كون كلفة إنتاجه أعلى بكثير من قيمته التي يباع بها” وفقا للوكالة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى