العراقرئيسية

ما حقيقة رفع الحصانة عن النائبة عالية نصيف؟

بغداد/عراق اوبزيرفر
فندت النائبة عالية نصيف، اليوم الخميس، أنباء رفع الحصانة النيابية عنها، فيما وصفت تلك الشائعات بأنها “حملات تسقيط لا أخلاقية”.
وقالت نصيف في بيان طالعتها وكالة عراق اوبزيرفر، “بعد أن عملنا في الدورة السابقة على إلغاء إحدى حلقات الفساد الزائدة المتمثلة بمكاتب المفتشيين العموميين التي كانت تساوم الموظفين والمسؤولين وتوصل للفساد بدل محاربته، إنشغل الفاسدون المتضررين من إلغاء مكاتب المفتشيين بصب جام غضبهم على النائب عالية نصيف وكأني أرتكبت جرماً ولم أمارس دوري النيابي وفق القانون فحرصوا على إطلاق حملات التسقيط اللاأخلاقية ضدي وآخرها الترويج لدعوى قضائية رفعها ضدي أحد موظفي مكاتب المفتشيين العموميين بتهمة السب والقذف وتم بث إشاعات كاذبة عن حكم قضائي بحقي أو رفع الحصانة عني”.
وأضافت “هنا أود أن أُطلع الجماهير والأصدقاء والإخوة والأخوات بكذب هذه الشائعات وادعوهم لإهمالها وعدم التعامل معها وأن نعيش وإياكم زيارة الإمام الحسين ع وأن نستلهم من ثورته الدروس والعبر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى