المحررخاصعربي ودولي

ما علاقة “التنجيم وتغيرات المناخ” بزلزال المغرب؟

متابعة/ عراق اوبزيرفر

أكد رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيائية بمصر جاد القاضي أن زلزال المغرب بعيد تماما عن مصر ولا يشكل خطورة علينا، وأن لا رابط بين ظواهر فلكية وأي نشاط زلزالي على الأرض.

قال جاد القاضي خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “حضرة المواطن” على قناة “الحدث اليوم”: “حديث خبيرة الفلك والأبراج اللبنانية والعالم الهولندي  وتوقعاتهما لحدوث  زلزال المغرب وآخر مدمر في تركيا وسوريا بعيد خالص عن علم الزلازل ولا يمكن التعقيب عليه، وهو بمنزلة التنجيم”.

وعن الظواهر الفلكية والتغيّرات المناخية وارتباطها بالزلازل أكد قائلا: “لا توجد علاقة بين أي ظواهر فلكية وحدوث أي نشاط زلزالي على الأرض، كما لا توجد علاقة بين التغيرات المناخية وارتفاع درجات الحرارة والنشاط الزلزالي على سطح الأرض، بدليل أن هناك زلازل في عز البرد”.

وقد ضرب زلزال مدمر بقوة 7 درجات عددا من مدن المغرب فجر اليوم السبت موقعا مئات القتلى والجرحى، ومخلفا أضرارا جسيمة في المباني السكنية والأثرية والمنشآت الحكومية، وسط مخاوف من هزات ارتدادية.

بدورها، ذكرت وسائل إعلام مغربية أن الزلزال الأخير الذي ضرب البلاد هو أقوى زلزال يضرب المملكة منذ قرن.

المصدر:   فيتو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى