العراقرئيسية

ما هي حقيقة .. وفاة الزائرة الإيرانية “نعيمة نادري” داخل صحن “الإمام علي”؟

بغداد/عراق اوبزيرفر
كشف مصدر مطلع في محافظة النجف،عن تفاصيل وفاة الزائرة الإيرانية “نعيمة نادري” يوم الأحد، نتيجة التدافع داخل صحن الإمام علي وسط المدينة.
وبحسب المعلومات الواردة ، أن “(نادري) توفيت داخل العتبة العلوية نتيجة التدافع بين الزوار، وعندما تم استخراجها كان جسدها قد أزرق بشكل كامل، حيث نقلت إلى أحد الفنادق الخاصة التابعة للعتبة العلوية، وكانت برفقتها ابنتها (إيمان)”.
وأضاف المصدر، أن “بعد نصف ساعة تم إخراج جثة الزائرة (نعيمة نادري) من الفندق، وتسليمها لابنتها وزوجها (هداية الله) الذي التحق بهما في وقت لاحق إلى الفندق لمتابعة وضعها”.
وأشار إلى أن “الجثة أرسلت إلى قسم الطب العدلي في مستشفى الحكيم العام، وحينما تم عرض القضية من قبل عناصر الأجهزة الأمنية التابعة لمركز شرطة الغري، على قاضي التحقيق، قرر إرسال الجثة إلى بغداد لغرض التشريح بحسب البروتوكول الطبي المعمول به للأجانب الذين يتوفون داخل العراق بهكذا حالات”.
وأوضح المصدر، أن “ذوي الزائرة المتوفية تواصلوا على الفور مع القنصلية الإيرانية في النجف، لغرض منع إرسالها إلى بغداد، وإكمال أوراقها في النجف، والتمهيد لتسفيرها من مطار النجف إلى إيران أو إيصالها لاحد المنافذ الحدودية لغرض العبور بها للجانب الإيراني هناك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى