تحليلاتخاص

ما هي صواريخ هيلفاير التي تستخدمها واشنطن لاستهداف خصومها؟

بغداد/ عراق أوبزيرفر

يعد صاروخ “هيلفاير” نسخة محدثة من صاروخ هيلفاير (AGM-114)، والذى يضرب الهدف بشكل مركز دون انفجار، ما يتيح تقليص دائرة الاستهداف بشكل كبير.

وتم تقديم الصاروخ كسلاح مضاد للدبابات في الثمانينيات، وبدأ استخدامه على الطائرات بدون طيار بعد أحداث 11 سبتمبر لاستهداف الأفراد.

الصاروخ الذي يصنع تحت اسم “R9X”، مزود برأس غير متفجر، يتجاوز وزنه 45 كيلوغراما، ويتطلب استخدامه معلومات استخباراتية عالية الدقة، كما أنه موّجه بالليزر، حسبما ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال”.

واستخدمت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” ووكالة الاستخبارات المركزية “سي آي إي” الصاروخ على حد سواء، في عمليات خاصة والصاروخ الذي يصنع تحت اسم “R9X”، مزود برأس غير متفجر، يتجاوز وزنه 45 كيلوغراماًي ويتطلب استخدامه معلومات استخباراتية عالية الدقة، كما أنه موجه بالليزر؛ حسب ما ذكرته صحيفة “وول ستريت جورنال”.

6 سكاكين
ويحتوي الصاروخ على ستة سكاكين تخرق هيكلها قبل ثوان من لحظة الاستهداف كي تقتل كل من يوجد على مقربة مباشرة من الهدف.
وبمقدور الصاروخ وفق تقارير عسكرية اختراق أكثر من 100 رطل من المعدن، علما أنه صمم في عهد الرئيس باراك أوباما، بهدف تقليص عدد الضحايا بين المدنيين خلال عمليات واشنطن الخاصة في مختلف أنحاء العالم.
وجاء تصميم الصاروخ ردا على بدء المسؤولين في التنظيمات الإرهابية بالاختباء بين المدنيين، تحسبا للغارات الأمريكية.
وتعتبر الطائرة المسيرة إم.كيو-9 التي تصنعها جنرال أتوميكس هي الوحيدة المعروف عنها القدرة على حمل صواريخ هيلفاير.
واستخدم البنتاجون ووكالة المخابرات المركزية الصاروخ على حد سواء، في عمليات خاصة نفذت في سوريا واليمن والعراق وليبيا والصومال.
ويقول خبراء عسكريون، إن هذا الصاروخ الذكي والموجه بدقة عالية، معروف باسم “صاروخ النينجا” واستخدمته واشنطن في حروبها على الإرهاب بمناطق كثيرة بالعالم لتجنب الإضراب بالمدنيين، حيث طلبته إسرائيل من الولايات المتحدة.

أبرز المستهدفين بهذا الصاروخ
وفي العام 2020 استهدفت غارة أمريكية قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني في العاصمة بغداد، مع نائب قائد الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، وفي العام 2022 استخدمته الولايات المتحدة، لتنفيذ عملية اغتيال زعيم تنظيم القاعدة السابق أيمن الظواهري.
كما برزت هذه الصواريخ أخيراً، مع الغارة الأمريكية التي استهدفت القيادي في كتائب حزب الله أبو باقر الساعدي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى