العراقمنوعات

متجهة إلى العراق.. سفينة ماشية تطلق روائح كريهة تسببت بأزمة في “كيب تاون”

كيب تاون/ متابعة عراق أوبزيرفر

 

بدأت سلطات مدينة “كيب تاون” تحقيقاً بعد اجتياح رائحة كريهة للغاية أجواء المدينة الجنوب أفريقية، حيث فحص المسؤولون مرافق الصرف الصحي بحثاً عن أي تسريبات، قبل اكتشاف أنَّ مصدر الرائحة كان سفينة تصدير رست في ميناء المدينة، تحمل على متنها 19 ألف رأس ماشية حية قادمة من البرازيل إلى العراق.

 

صحيفة The Guardian البريطانية قالت في تقرير لها، الثلاثاء 20 فبراير/شباط 2024، إن زاهد بدرودين، المسؤول عن المياه والصرف الصحي في مكتب رئيس البلدية، كتب على وسائل التواصل الاجتماعي أنَّ المحققين أكدوا أنَّ رائحة الصرف الصحي المنتشرة في أجواء أجزاء من المدينة كانت صادرة عن سفينة الماشية.

 

من جانبها، انتقدت جماعات الرفق بالحيوان ممارسة تصدير الحيوانات الحية، قائلة إنَّ تلك الرائحة الكريهة “التي لا يمكن تخيّلها” تشير إلى ما عانته الحيوانات من أوضاع قاسية على متن السفينة.

 

في السياق ذاته، قالت الجمعية الوطنية لمنع القسوة على الحيوانات (SPCA) إنَّها أرسلت مستشاراً بيطرياً على متن السفينة، لتقييم صحة الحيوانات، مؤكدة على معارضتها الشديدة لتصدير الحيوانات الحية عن طريق البحر.

 

كما قالت الجمعية في بيانٍ لها: “تشير هذه الرائحة إلى الظروف المُروّعة التي تتحمّلها الحيوانات التي أمضت بالفعل أسبوعين ونصف الأسبوع على متن السفينة، وسط تراكم البراز والأمونيا”. وأضافت أنَّ “الرائحة على متن السفينة كانت كريهة إلى درجة يستحيل تخيّلها، ومع ذلك تتحمّل الحيوانات ذلك كل يوم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى