المحرررئيسيةعربي ودولي

مجلس الحرب الإسرائيلي يبحث عن مخرج لإعادة الرهائن من غزة

عواصم/ وكالات الانباء

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الأحد ، بأن مجلس الحرب سيبحث منحى جديدًا لصفقة تهدف إلى إعادة الرهائن من قطاع غزة.

وقالت القناة 12، إن حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، والسلطة الفلسطينية توصلتا برعاية أمريكية إلى اتفاق جديد بشأن تحويل إسرائيل لعائدات الضرائب الفلسطينية.

وتزداد الضغوط الداخلية على رئيس الوزراء الإسرائيلي، خصوصا من أهالي الأسرى المحتجزين لدى حركة حماس الفلسطينية، لإبرام اتفاق تبادل جديد وإطلاق سراح من تبقى في القطاع.

ودعت أسيرة مفرج عنها، تدعى راز بن عامي، نتنياهو إلى استئناف المفاوضات لإطلاق سراح المزيد من الأشخاص المحتجزين في غزة، وذلك خلال مسيرة حاشدة، أمس السبت.

وقالت الأسيرة التي أفرج عنها في صفقة تبادل تمت في أواخر نوفمبر الماضي، إن على إسرائيل أن تقدم عرضًا آخر لإطلاق سراح الرهائن وحث المجتمع الدولي على دعمها، حسب ما القناة.

وأضافت في إشارة إلى الصفقة التي أدت إلى الإفراج عنها: “لو تم تأجيل الاتفاق على إطلاق سراح الرهائن لمدة أسبوع، ربما لم أكن هنا”، مشيرة إلى أن الرهائن يعيشون الجحيم وهم في خطر مميت.

وجرى احتجاز حوالي 240 أسيرا خلال الغارة غير المسبوقة التي شنتها حماس على إسرائيل في 7 أكتوبر الماضي، بينما تم إطلاق سراح أكثر من 100 أسير خلال وقف قصير لإطلاق النار الشهر الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى