العراقخاصرئيسية

اول رد من البرلمان على موقف سيناتور أميركي ضد القضاء العراقي

بغداد/ عراق اوبزيرفر

أكد رئيس مجلس النواب بالنيابة محسن المندلاوي، اليوم السبت، أن مشروع الكونغرس الأمريكي بحق رئيس السلطة القضائية يعتبر سابقة خطيرة ويمس سيادة العراق.

ونقل بيان للمكتب الإعلامي لرئيس مجلس النواب بالنيابة عن المندلاوي قوله-  إن “ما تناقلته وسائل إعلام أميركية بشأن تقديم عضو الكونغرس الجمهوري مايك والتز مشروع تعديل قانون وتضمينه بندًا يمس رئيس مجلس القضاء الأعلى فائق زيدان، يعد سابقةً خطيرة تضاف لسجل أعمال حكومة بايدن، التي ساندت وبشكل علني أبشع مذبحة جماعية اقترفتها العصابات الصهيونية بحق شعب غزة، واليوم تلوّح بالمساس بسيادة الدول ورموزها دون مسوغ قانوني يُبيح لها ذلك”.

وطالب المندلاوي- بحسب البيان- وزارةَ الخارجية بـ “التحرك عبر وسائلها الدبلوماسية، وإيصال رسالة مباشرة برفض العراق بجميع سلطاته، لمثل هكذا تدخلات مسيئة لها، جاءت على لسان عضو الكونغرس الأمريكي، بوصفها أدوات نفوذ لدول أخرى”، مؤكدًا، أن “العراق بلد ذو سيادة، وعلاقاته مع جميع البلدان مبنية على أساس الاحترام المتبادل”.
وشدد المندلاوي على، أن “مشروع القانون المزمع تقديمه للكونغرس من قبل النائب الجمهوري، وفي حال إقراره سيشكل منعطفا خطيرا يؤثر بشكل أو بآخر في طبيعة العلاقات الثنائية بين البلدين”.
وأكد المندلاوي، “دعم مجلس النواب الكامل لرئيس السلطة القضائية ورفضه المطلق لأي إساءة لسلطته ولجميع السلطات”، مشددا على، “حرص رئاسة المجلس على متابعة هذه الأفعال غير المشروعة واتخاذ كل ما يلزم لرفضها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى