اقتصادالعراقالمحررخاص

محلل: هناك ضغوط خارجية للمتاجرة “بقانون العفو”

 

بغداد /عراق اوبزيرفر

اكد الباحث الاقتصادي عبد السلام حسن حسين اليوم السبت، ان قانون العفو العام هو اكبر دعاية انتخابية للاحزاب والكتل ،وهما لا يسمحان بالفوز بهذا القرار ، كونه اكبر من جميع الموجودين وهما لايسمحاون حتى بمناقشته .

وقال حسين لوكالة “عراق اوبزيرفر” ان هناك ابرياء وبتهم كيدية ، لكنه تساءل لماذا لم يترك الامر مجلس القضاء الاعلى مع مجلس شورى الدولة ،ويكلفون عشر شخصيات محترمة ومن مختلف الشخصيات العراقية المعروفة ومن الصنوف” الدينية والرياضة ، لغرض البت بهذا الموضوع؟ .

وقال الباحث السياسي ،ان موضوع قانون العفو ،خطير وانفجاره صعب جدا ،فيما اشار الى وجود مقاومين للمحتل من “الشيعة والسنة” وهذا من حقهم لانه بلدهم .

واوضح حسين ، هناك ضغوط خارجية تعمل على تأخيره ،والمماطلة به ، ويمكن التعديل لكسب ود الجميع على “قانون العغو”، واذا ارادوا الاستقرار على حل فعليهم الاستعانة بالقانونيين ،ولااسف كل هذه الامور “قنابل موقوتة” وهناك عوائل تنتظر اقراره بافارغ الصبر .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى